دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 10/1/1440 هـ الموافق 21/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أكثر 3 أشياء جذبت الفتيات لكريم مسلسل فاطمة !
أكثر 3 أشياء جذبت الفتيات لكريم مسلسل فاطمة !

خاطئ من اعتقد أن انجذاب الفتيات العرب لنجوم تركيا أمثال الممثل التركي كيفانج تاتليتوج الشهير بمهند في «العشق الممنوع»، أو الممثل إنجين أكيوريك .

الشهير بـ«كريم» في مسلسل «فاطمة»، يقف وراءه شكلهم أو وسامتهم فقط.
فبعد أن كثرت اتهامات الشباب لفتيات العرب بالـ«تفاهة» نتيجة انجذابهم لنجوم تركيا، ثبت بعد عرض المسلسل التركي الحديث «فاطمة»، أن سر انجذاب للفتيات لنجم المسلسل «كريم» ليس شكله أو وسامته فقط، وإنما حسن تصرفه وتعامله مع بطلة المسلسل التي تعرضت للاغتصاب، والتي تقوم بدورها الممثلة التركية بيرين سآت الشهيرة بـ«فاطمة».
الغريب أنه عندما انتشرت أخبار في الصحافة التركية عن ترشيح إنجين ليشارك بيرين بطولة مسلسل «فاطمة» ووجود قصة حب ستجمعهما ضمن أحداث المسلسل، لم يتم الترحيب به، نظراً لعدم تمتعه بالوسامة الكافية للوقوف أمام بطلة «العشق الممنوع» التي حققت نجاحاً كبيراً أمام مهند، وبالتالي سقطت عن الفتيات العرب تهمة «التفاهة» من وجهة نظر الشباب.
أما عن أكثر الأشياء التي جذبت الفتيات لكريم الذي حقق نجاحاً ساحقاً في «فاطمة»، بالشكل الذي جذب جميع فئات الوطن العربي من رجال ونساء هي؛
*«رجولته»: نتيجة موقفه الشجاع في الوقوف بجانب الفتاة المغتصبة «فاطمة»، وإقدامه بنفسه على التبليغ عن الحادثة، بالرغم من أنه قد يُسجن نتيجة اشتراكه الغير مباشر مع الثلاث متهمين الآخرين «سليم ومراد وعثمان» في ارتكاب هذه الفاحشة.
* «رومانسيته»: الرومانسية أمر أصبح يكاد مفقود بين الشباب العربي، نتيجة وجود مفهوم ومورث خاطئ بين أغلب رجال الوطن العربي عن الحب والرومانسية، وهو أن الرجل يضعف أمام المرأة التي يعترف لها بحبه، ولا يجوز للرجل التعبير عن شدة حبه لأمرته حتى لا تتحكم فيه وتقوى عليه، وهو ما كسره كريم برقيّ تعامله مع فاطمة وصبره على قسوتها عليه نتيجة ما تعرضت له من مأساة في أحداث المسلسل.
* «بساطته»: لم يظهر «كريم» طوال أحداث المسلسل بملابس الـ«دونجوان» أو التأنق «الأوفر» في مظهره كما يظهر بطل أغلب الأعمال العربية الرومانسية، وإنما اعتمد على الأداء السهل البسيط سواء في تمثيله أو شكله، الأمل الذي جعل الفتيات تذهب لأبعاد شخصيته وأخلاقه بشكل أكبر من مظهره