دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأربعاء 5/3/1440 هـ الموافق 14/11/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
عساف يصور أغنيته الجديدة في مخيم فلسطيني… والاهالي يستقبلونه بالهتافات
عساف يصور أغنيته الجديدة في مخيم فلسطيني… والاهالي يستقبلونه بالهتافات

بهتافات “عساف عساف” استقبل, أهالي مخيم برج البراجنة في العاصمة اللبنانية بيروت, محبوب العرب محمد عساف الذي قصد مخيهم لتصوير أغنيته الجديدة “يا حلالي ويا مالي”.

وتحدث محمد عساف, إالى العربي, عن الأغنية قائلاً “إن الأغنية تبدأ بـ “يا حلالي ويا مالي”، وهي من التراث الفلسطيني وتم اقتباس هذه الكلمات وبناء أغنية كاملة عليها”.

ووصل عساف في السادسة صباحا إلى المخيم ليقظ الأهالي على نغمات أغنيته، مسارعين لملاقاته رغم ضيق المساحة وانتشروا على الشرفات المحيطة بمكان التصوير، أما الأطفال فتسلقوا الجدران على أمل مشاهدة عساف المحاط بالكاميرات.

وقال عساف إنه اختار التصوير في مخيم برج البراجنة الفلسطيني لأنه ابن المخيم.

وانتقل عساف من مكان إلى آخرَ لينهي التصوير في ساحة المخيم، ووقف عساف لوقت طويل على مبنى يطل على الساحة محاولا إقناع أبناء المخيم بالتراجع إلى الخلف كي يتمكن من إنهاء التصوير معهم إلا أن محاولاته لم تفلح.

عاد ووقف بينهم علهم يتراجعون الى الخلف لكن لحظات الفرح التي غمرت الجميع طغت على تمنيات عساف.

وقالت إحدى السيدات عن سبب محبتها للفنان الفلسطيني: “محمد عساف يغني وجعنا وقضيتنا”.

محمد عساف يقول إن أبناء المخيمات في فلسطين وضعهم أصعب من الفلسطينيين داخل فلسطين لأنهم يعيشون خارج وطنهم مؤكدا أن المعاناة واحدة.

وأنهى عساف يوما طويلا وشاقا لكن وجوده بين أهله وأحبائه خفّف عليه مشقة العمل كما يقول.

ونجح عساف بزيارة قصيرة بإدخال الفرح إلى مخيم برجِ البراجنة في بيروت فابن المخيماتِ أدرى بأبنائها وكيفية إسعادهم.