دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الثلاثاء 14/1/1440 هـ الموافق 25/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
نضال الأحمدية تعتذر لفلسطينيي الداخل
نضال الأحمدية تعتذر لفلسطينيي الداخل

بعد أن نعتت مجلة الجرس التي ترأس تحريرها الاعلامية اللبنانية نضال الأحمدية العرب الفلسطينيين في الداخل بالإسرائيليين منتقدةً بشكل غير مباشر برنامج "أراب أيدول" وتلفزيون MBC، وعلى ضوء هجوم الشاعر مروان مخول عليها عبر صفحته على الفيسبوك والذي خلق في نشره حالة من الغضب الشامل في أوساط الفلسطينيين عامةً ورغم انكارها أن تكون هي من قامت بكتابة الخبر المسيء الاّ أنها اعتذرت على صفحتها في الفيسبوك بعد أقل من 24 ساعة على قيام طاقم محرري المجلة بالتعرّض للفلسطينيين في الداخل، كما وقامت المجلة بحذف الخبر المسيء فور الاعتذار.

نضال التي تنكر أن تكون هي من كتبت الخبر بنفسها ولكن تعتذر عن قيام فريق عملها الذي تتحمل هي مسؤولية أدائه بصفتها رئيسة تحرير المجلة تقول من جملة ما صرّحت به: "لست من هواة اتهام الفلسطينيين، والصحيح أني لا أدين فلسطينياً حمل الباسبور الاسرائيلي بل وأكثر.. لقد عانقت صهيونية وقفت في سان فرانسيسكو وتظاهرت معنا ضد الصهاينة منذ سنوات ونشرتُ صورتنا على غلاف الجرس لأعلن عن انقسامهم وقرفهم.."