دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 11/1/1440 هـ الموافق 22/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فرق من الاردن والقدس والضفة وغزة والداخل الفلسطيني تضيئ ملاعب القدس في كرنفال كروي سنوي
فرق من الاردن والقدس والضفة وغزة والداخل الفلسطيني تضيئ ملاعب القدس في كرنفال كروي سنوي

 أعلنت الاكاديمية الفلسطينية للموهوبين كرويا اسدال الستار عن تفاصيل بطولة القدس الدولية الثانية يوم الاثنين في مؤتمر صحفي رسمي من قلب القدس عقد في مقر فندق الدار وبحضور جميع الفعاليات الرسمية والرياضية المقدسية وجميع لجان البطولة الأدارية والفنية ومندوبي الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعناوين الرياضة المقدسية تجمع قدسنا ورابطة الاندية المقدسية ورئيس مجلس أمناء الأكاديمية المهندس سامر نسيبة، واكد رئيس الاكاديمية فراس أبو ميالة بأن الإجراءات الخاصة بالبطولة مستمرة على قدم وساق وبان البطولة ستنظم بكامل المواصفات الدولية الفنية الرسمية وبأشراف الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وحضر المؤتمر الصحفي كوكبة من المؤسسات والشخصيات الرياضية في مدينة القدس.

وشارك في مؤتمر انطلاق بطولة القدس الدولية الثانية حشد من الشخصيات الرسمية والرياضية والإدارية الاعتبارية ممثلة برئيس مجلس أمناء الاكاديمية رجل الاعمال سامر نسيبة ورئيس الاكاديمية فراس أبو ميالة ورئيس تجمع قدسنا عمر غرابلي ورئيس رابطة الأندية المقدسية احمد سرور ، ومسؤول الدائرة الاعلامية في اللجنة الاولمبية الفلسطينية بدر مكي وحشد من رجال الصحافة والاعلام، ومدير نادي الصحافة محمد زحايكة الذي أدار المؤتمر.

وانطلق المؤتمر بكلمة ترحيب من مدير الجلسة محمد الزحايكة الذي رحب بالحضور واكد على أهمية بطولة القدس الدولية التي نتظم على ارض القدس ومن بعدها قدم رئيس مجلة الأمناء المهندس سامر نسيبة لالقاء كلمته والتي قال فيها: ان مجلس إدارة الاكاديمية الفلسطينية للموهوبين كرويا فخور بتنظيم بطولة القدس الدولية الثانية على ارض القدس وبمشاركة كوكبة من الفرق الرياضية الدولية العربية والممثلة بفريقي الوحدات والجزيرة الأردنيين، وأضاف بأن الاكاديمية كانت تطمح عند تنظيمها للبطولة لعدة اهداف والتي تتمثل في تعزيز التواصل الدولي والعربي مع مدينة القدس وتعزيز السياحة العربية للمدينة وتأكيد أهمية زيارة القدس لفك الحصار المفروض عليها ولتأكيد أهمية المدينة ودورها في الصمود الفلسطيني والعربي، وأعاد نسيبة مقولة الشهيد القائد فيصل الحسيني "ان زيارة السجين لا تعني التطبيع مع السجان" مطالبا الفرق العربية لزيارة القدس واللعب على أرضها وزيار أقصاها وقيامتها.

من جانبه اكد رئيس الاكاديمية الفلسطينية للموهوبين كرويا بأن كافة الاستعدادات الخاصة بالبطولة قد أجريت على قدم وساق وبأن تفاصيل إنجاح البطولة مرتبطة في تصاريح اللاعبين المشاركين من الأردن الشقيق والتي صدرت بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وبتوجيهات خاصة من سيادة اللواء جبريل الرجوب رئيس الأتحاد الفلسطيني لكرة القدم، ووجه أبو ميالة رسالة شكر للواء جبريل ارجوب الذي ساند البطولة منذ اليوم الأول وقدم كل ما لديه لانجاح البطولة.

وأضاف أبو ميالة بأن الاكاديمية فخورة بمشاركة كافة الرياضيين المقدسيين في لجان بطولة القدس الدولية الثانية لانجاحها في قلب مدينة القدس.

وفي حديث لرئيس رابطة الأندية المقدسية احمد سرور عبر عن فخره بالعمل الكبير الذي تقوم به الاكاديمية الفلسطينية للموهوبين كرويا في مدينة القدس وعلى نجاحها في تنظيم النسخة الماضية وتمكنها من جمع كافة الخبرات الرياضية المقدسية للعمل والتعاون من اجل إنجاح البطولة. واكد سرور بان الرابطة تفت يدها للاكاديمية الفلسطينية وتقدم كل ما لديها من إمكانيات لانجاح البطولة.

واختتم حديث المنصة الرئيسة رئيس تجمع قدسنا للاتحادات والألعاب الرياضية عمر غرابلي بأن تجمع قدسنا يشكر كافة القائمين والداعمين والمنظمين للبطولة، واكد بان تجمع قدسنا قد كان احد الداعمين للنسخة الماضية وسيكون له الدور الكبير في التعاون والشراكة لانجاح النسخة الحالية.

وأضاف غرابلي بأن القدس بحاجة للشباب الذين يعملون المستحيل من اجل القدس والذين لديهم الروح الكبيرة للعمل والتغيير في المدينة مشيرا بأن الاكاديمية تمكنت وفي فترة سريعة ان تثبت بأن العمل الشبابي الاكاديمي دائما يولد المهنية والنجاح بالعمل، وطالب الغرابلي من الجميع الأسرة الرياضية والأهالي والعائلات مؤازرة الفرق في أرض الملعب والحضور الدائم لفعاليات البطولة.

وبعد انتهاء كافة الكلمات الخاصة بالمشاركين الرئيسيين تقدم مدير البطولة منتصر ادكيدك بكلمة شكر فيها كافة الحضور واكد بان هذه النسخة من البطولة تتميز بتكاتف كافة المؤسسات المقدسية ورجال الاعمال والشخصيات الرياضية بالعمل المشترك والمتعاون لإنجاح البطولة، وبأن هذه النسخة نجحت إدارة الاكاديمية من تسويقها لدى رجال الاعمال والشركات الفلسطينية، وبأنها تمكنت من الوصول للمستوى المطلوب وتجاوز العجز الكبير الذي حصل في البطولة الماضية.

واضاف بان كافة الاستعدادات الخاصة بالبطولة قد تمت بشكلها الكامل وبعد المؤتمر سيبدأ العمل الجدي في الميدان ومن خلال كافة اللجان وبتعاونهم لانجاح البطولة.

ومن بعدها فتح باب المداخلات من خلال كبار الحضور وتقدم الإعلامي بدر مكي بكلمة ومن ثم كلمة للأداري يوسف فتيحة والمربي فتحي رمان والحكم الدولي امين الحلبي والمراقب الرياضي احمد البخاري والإداري يوسف فتيحة والأخت انتصار سلامة من الاكاديمية الفلسطينية وعدد من الشخصيات.