دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأحد 12/1/1440 هـ الموافق 23/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مؤتمر الفيفا يناقش مقترحا فلسطينيا بتعليق عضوية الكيان الصهيوني
مؤتمر الفيفا يناقش مقترحا فلسطينيا بتعليق عضوية الكيان الصهيوني


سيناقش المؤتمر السنوي للاتحاد الدولي لكرة القدم، مقترحا من الاتحاد الفلسطيني للعبة بتعليق عضوية الكيان الصهيوني طبقا لجدول أعمال المؤتمر الذي نشره الفيفا الاثنين.

وفي ابريل/ نيسان الماضي اتهم جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، الكيان الصهيوني بمواصلة العمل على إضعاف أنشطة اتحاده واشتكى من قيود يقول إن الصهاينة، يفرضونها على تنقلات الرياضيين الفلسطينيين بين قطاع غزة والضفة الغربية التي يحتلها الكيان الصهيوني.

كما تحدث الاتحاد الفلسطيني للعبة أيضا عن عراقيل يضعها الكيان الصهيوني، للحيلولة دون دخول التجهيزات الرياضية إلى الأراضي الفلسطينية إضافة للعوائق التي تفرضها على زيارات الفرق الأجنبية والأفراد.

ومن بين بنود جدول أعمال المؤتمر السنوي المقرر في 29 مايو ايار في زوريخ: "مناقشة مقترح من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بتعليق عضوية اتحاد الكيان للعبة".

وقبل عامين كلف الفيفا مجموعة عمل تضم رئيسه سيب بلاتر ورئيسي الاتحادين الفلسطيني والصهيوني لكرة القدم، ورئيسي الاتحادين الاوروبي والآسيوي للعبة لدراسة شكاوى الفلسطينيين ومحاولة حلها.

وقال بلاتر وقتها انه عازم على حل هذه القضية.

لكن الجمعة أبلغ رئيس الاتحاد الفلسطيني رويترز انه لم يطرأ اي تحسن على الاجراءات التي "تضايق بها اسرائيل لاعبي كرة القدم والرياضيين الفلسطينيين وفي نقل المعدات الرياضية".

وكان الرجوب وافق العام الماضي على التخلي عن مشروع قرار يحث الوفود على فرض عقوبات على الكيان الصهيوني، في مؤتمر الفيفا في ساو باولو بالبرازيل لكنه قال الجمعة انه "لن يقدم تنازلات" هذه المرة.

ولنجاح المقترح الفلسطيني فانه يحتاج الى موافقة ثلاثة أرباع أعضاء الفيفا البالغ عددهم 209.

لكنها تقول إنها خففت قيود السفر للرياضيين الفلسطينيين بين المنطقتين وهو أمر يحتاج للمرور عبر أراضيها