دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأربعاء 5/3/1440 هـ الموافق 14/11/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
نهائي الأبطال .. أرقام تاريخية وحقائق لافتة
نهائي الأبطال .. أرقام تاريخية وحقائق لافتة

وصل قطار النسخة الستين من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إلى محطته الختامية، حيث ستقام المباراة النهائية للبطولة يوم السبت السادس من حزيران/يونيو القادم بين عملاقي القارة العجوز يوفنتوس الإيطالي وبرشلونة الإسباني، في نهائي مرتقب سيحتضنه الملعب الأولمبي في العاصمة الألمانية برلين.

وبصورة عامة فإن النسخة الحالية من البطولة اشترك فيها 77 فريقاً مثلوا 53 اتحاداً أوروبياً، وانطلقت البطولة في الأول من تموز/يوليو من العام الماضي حيث أقيم ذهاب الدور التمهيدي الأول الذي استهل بلقاء سانتا كولوما بطل أندورا مع بانانتس بطل أرمينيا.

أقيم في دوري أبطال أوروبا موسم 2014/2015 حتى الآن 124 مباراة شهدت تسجيل 357 هدفاً بمتوسط تهديف بلغ 2.88 هدفاً في المباراة وهدافا البطولة حتى الآن هما الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة وكريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد وكلاهما أحرز عشرة أهداف، وبالتأكيد فإن ميسي يمتلك إمكانية أن يتخطى هذا الرقم إذا ما سجل في المباراة النهائية.

وتابع مباريات البطولة من المدرجات 5,066,253 متفرجاً بمتوسط حضور جماهيري تخطى أكثر من أربعين ألف متفرج في المباراة الواحدة.

الذاكرة الرقمية

22 فريقاً توجوا حتى الآن بلقب دوري الأبطال ولن يتغير هذا الرقم بعد انتهاء النهائي القادم بين برشلونة ويوفنتوس فالفريق الكاتالوني توّج باللقب أربع مرات سابقة (1992 – 2006 – 2009 – 2011) فيما حمل لاعبو السيدة العجوز كأس البطولة في مناسبتين (1985 – 1996).

161 هدفاً تم تسجيلها في المباريات النهائية منذ نهائي النسخة الأولى الذي أقيم عام 1956 وانتهى بفوز ريال مدريد على رانس الفرنسي 4-3، وحتى نهائي النسخة الماضية التي انتهت أيضاً بفوز الفريق الملكي عقب تغلبه على أتلتيكو مدريد 4-1.

5 مباريات نهائية طوال تاريخ البطولة كان طرفيها من نفس الدولة، أولها كان موسم 2000-2001 بين ريال مدريد وفالنسيا (3-0)، والنهائي الثاني كان بين ميلان ويفونتوس عام 2003 وانتهى اللقاء بفوز الميلان بركلات الترجيح (3-2)، النهائي الثالث كان عام 2008 بين مانشستر يونايتد وتشيلسي وانتهى بفوز الشياطين الحمر بركلات الترجيح (6-5) عقب التعادل الإيجابي في الوقتين الأصلي والإضافي (1-1) أما النهائي الرابع فكان عام 2013 بين بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند وانتهى بفوز العملاق البافاري (2-1) والنهائي الخامس كان عام 2014 وانتهى بفوز ريال مدريد على أتلتيكو مدريد (4-1) وهو النهائي الوحيد في تاريخ دوري أبطال أوروبا الذي أقيم بين فريقين من نفس الدولة.

6 هو رقم الدقيقة التي أحرز فيها الفرنسي ميشيل ليبلوند لاعب وسط رانس أول هدف في تاريخ المباريات النهائية لدوري أبطال أوروبا، ليبلوند توفي عام 2009 عن عمر يناهز 77 عاماً .

10 هو أكبر عدد من الأهداف تم تسجيلها في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا على مدار تاريخه، وكان خلال نهائي النسخة الخامسة موسم 1959-1960 بين ريال مدريد وآينتراخت فرانكفورت بطل ألمانيا الغربية وقتها وانتهت المباراة بفوز الفريق الملكي ( 7-3).

13 هو أكبر عدد من المباريات النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا خاضها فريق واحد وهو ريال مدريد الذي فاز باللقب عشر مرات وحصل على المركز الثاني ثلاث مرات.

3 فرق تتساوى في لقب أكثر فريق حاصل على المركز الثاني وهي فرق بايرن ميونيخ وبنفيكا ويوفنتوس وجميعها خسرت في المباراة النهائية خمس مرات وسينفرد فريق السيدة العجوز بلقب أكثر الفرق حصولا على المركز الثاني إذا خسر أمام برشلونة في السادس من حزيران-يونيو القادم.

فريق واحد فقط فاز بلقب دوري أبطال أوروبا ولا يلعب حالياً في دوري المستوى الأول في بلاده سواء كان بمسمى الدوري الممتاز في إنكلترا أو اسكتلندا أو كان تحت مسمى دوري الدرجة الأولى كما الحال في فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، وهو فريق نوتنغهام فورست الإنكليزي المتوج باللقب مرتين متتاليتين عامي 1979 و1980 وهو ينافس حالياً في دوري الدرجة الأولى الإنكليزي.

26 هو عدد مرات ظهور الأندية الإيطالية في المباريات النهائية لدوري أبطال أوروبا بواقع 12 فريق توج باللقب و14 فريق حصل على المركز الثاني لتصبح بذلك الأندية الإيطالية هي الأكثر تواجداً في المباراة النهائية تليها الأندية الإسبانية بـ24 ظهور في المباراة النهائية، إلا أن الأندية الأسبانية تتميز بأنها الأكثر حصولاً على اللقب حيث توجت مجتمعة في 14 مناسبة.

7 هو أكبر عدد من الأهداف يسجله لاعب في المباريات النهائية لدوري أبطال أوروبا ويتساوى في هذا الرقم لاعبان هما أسطورتا ريال مدريد الأرجنتيني ألفريدو ديستيفانو والمجري بوشكاش.

150 هو عدد المباريات التي خاضها تشافي هيرنانديز قائد برشلونة الإسباني في مسابقة دوري أبطال أوروبا وهو أكثر لاعب متواجد في النهائي خوضاً للمباريات في دوري الأبطال كما أنه يشترك مع مواطنه إيكر كاسياس حارس ريال مدريد في هذا الرقم، وسيتمكن تشافي من تخطي كاسياس وينفرد من ثم بلقب أكثر لاعب خوضاً للمباريات في تاريخ دوري أبطال أوروبا إذا ما شارك في نهائي برلين.

6 هو أكثر عدد من الألقاب حصل عليها لاعب واحد في تاريخ دوري أبطال أوروبا وهو الإسباني فرانشيسكو خينتو االبالغ من العمر حالياً 81 عاماً والذي توج مع فريقه ريال مدريد باللقب أعوام 1956 و1957 و1958 و1959 و1960 و1966.

8 هو أكثر عدد مرات ظهور للاعب في المباراة النهائية ويشترك في ذلك لاعبان الأول هو الإسباني خينتو الذي لعب المباراة النهائية مع الريال أعوام (1956- 1957- 1958- 1959- 1960- 1962- 1964-  1966) أما الثاني فهو مالديني الذي خاض مع الميلان ثماني مباريات نهائية أعوام (1989 – 1990 – 1993 – 1994 – 1995  - 2003 – 2005 – 2007). 

36 عاماً و333 يوم هو عمر أكبر لاعب يسجل في نهائي دوري أبطال أوروبا وهو الإيطالي باولو مالديني وكان ذلك عندما أحرز الهدف الأول لفريقه ميلان الإيطالي في مرمى ليفربول الإنكليزي في نهائي عام  2005، وهو أيضاً أسرع أهداف المباريات النهائية إذ تم تسجيله في الثانية 53 من عمر المباراة.

18 عاماً و327 يوم هو عمر أصغر لاعب يسجل في نهائي دوري أبطال أوروبا وهو الهولندي باتريك كلويفرت الذي أحرز هدف الفوز لفريقه أياكس الهولندي في مرمى ميلان الإيطالي في نهائي عام 1995.

7 هو أكثر عدد مرات استضاف فيه ملعب واحد المباريات النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا وهذا الرقم من نصيب استاد ويمبلي الشهير في العاصمة البريطانية لندن الذي احتضن نهائي المسابقة أعوام 1963 ( ميلان 2 – 1 بنفيكا ) و1968 ( مانشستر يونايتد 4 – 1 بنفيكا) و1971 ( أياكس 2 – 0 باناثينايكوس) و1978 ( ليفربول 1 – 0 كلوب بروج)  و1992 (برشلونة 1 – 0 سامبدوريا) و2011 (برشلونة 3 – 1 مانشستر يونايتد) و2013 (بايرن ميونيخ 2 – 1 دورتموند).

26,732 هو أقل عدد من المتفرجين حضروا مباراة نهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا وكانت في إستاد فانكدورف في العاصمة السويسرية بيرن عام 1961 وانتهت بفوز بنفيكا على برشلونة (3-2).

127,621 هو أعلى عدد من المتفرجين يحضرون مباراة نهائية وكانت نهائي عام 1960 وكانت على ملعب هامبدين بارك في مدينة غلاسكو الإسكتلندية بين ريال مدريد وآينتراخت فرانكفورت وانتهت بفوز الريال (7-3).

فريق واحد فقط تأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا ولم يسبق له الفوز بالدوري المحلى ولا مرة طوال تاريخه وهو فريق باير ليفركوزن الذي خسر المباراة النهائية عام 2002 أمام ريال مدريد (2-1).

مباراة نهائية واحدة فقط أعيدت بعد تعادل الفريقين في الوقت الأصلي وكانت نهائي عام 1974 بين بايرن ميونيخ وأتلتيكو مدريد وانتهت بالتعادل (1-1) ثم أعيدت بعدها بيومين وفاز بايرن وقتها (4-0).