دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأربعاء 15/1/1440 هـ الموافق 26/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مشاركة شرطية في برنامج مسابقات رمضاني تونسي يعرّضها لعقاب إداري
مشاركة شرطية في برنامج مسابقات رمضاني تونسي يعرّضها لعقاب إداري

من أكثر برامج المسابقات شعبية في تونس هو برنامج "دليلك ملك"، الذي يبث مباشرة بعد الإفطار على قناة "الحوار التونسي" ويقدّمه سامي الفهري صاحب القناة.

إعلان
كلمة "دليلك ملك" هو تعبير شعبي باللهجة التونسية ويعني "أنت ورأيك" أي القرار النهائي يعود لك وحدك، وسرّ شعبية هذا البرنامج أنه يمكّن المشاركين فيه والمتّصلين به عبر الرسائل القصيرة، من ربح مبالغ مالية متفاوتة حسب الحظ قد تصل إلى المليون دينار تونسي (أي ما يقارب نصف مليون دولار). البرنامج هو عالمي ومعروف وقد اشترت حقوقه العديد من القنوات في العالم ومن بينها قنوات عربية، واختارت له كل قناة عنواناً مختلفاً، ولكن قواعد اللعبة هي نفسها.

وكان البرنامج في السنوات الماضية يُعرض كل ليلة على قناة "التونسية" التي أصبح اسمها الآن "الحوار التونسي"، إلا أنه ومنذ العام الماضي أصبح البرنامج يعرض خلال شهر رمضان فقط، ورغم محافظة هذا البرنامج على شعبيته إلا أنه فقد شيئاً من بريقه خصوصاً بعد اشتداد المنافسة بين العديد من القنوات.

ويتم اختيار المشاركين وفق "كاستينغ"، ويتقاسم الفائز أو الفائزة المبلغ مع أحد المتصلين بالبرنامج عبر الرسائل القصيرة باعتماد القرعة.

والملفت أنه من بين من تم اختيارهن في "الكاستبنغ" هذا العام هي شرطية، ظهرت في البرنامج بزيها الرسمي وتمثل ولاية "سيدي بوزيد".

ولأن البرنامج مسجّل، فقد تسربت أنباء تقول إن الشرطية فازت بمبلغ 300 ألف دينار تونسي، وحالما انتشر الخبر، وقبل بث الحلقة، ذكرت معلومات أن وزارة الداخلية ستطرد الشرطية من عملها، وقد انتشر الخبر إلى درجة أن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية أصدر توضيحاً أكد فيه انه لن يتم طرد "عون الأمن" (الشرطية) من عملها، إلا انه أشار إلى أنها خالفت قانون قوات "الأمن الداخلي" بظهورها في برنامج تلفزيوني دون استشارة الإدارة التابعة لها، ودون إذن مسبق، مؤكداً أن إدارتها ستتخذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حقها دون أن يوضح ما هي هذه الإجراءات.