دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 8/3/1440 هـ الموافق 17/11/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حاطة يا بطة..رصيف ومحطة...محمد عزت الشريف
حاطة يا بطة..رصيف ومحطة...محمد عزت الشريف

 
حاطّة يا بطّة
بطة يا حاطّة
اصرخي نادي بعزم الصوت
فاضل لِنا   عَ الحـلو محطّة
واللي بيصرخ مش هيموت

شِدِّي حزامِكْ على أحلامِكْ
طهّـري قلبِك من أوهامِك

مِدِّي إيدينِــكْ يالّلا يا فندمْ
عِيني فـْ عيـنِكْ رَح تتكلِّـمْ
وِاللي يعيش آهو ياما يشوف
واللي يشــوف ياما بيتعلّـِمْ

يالّلا ياحلوة يا بيضـا يا بطة
داوي جروحِكْ، فُكِّي قيـودِكْ
وَعدْ، و عهدْ، ما يُومْ هَنْسَلِّمْ
...
وِانتَ يا حَضْرِتْ
يالّلا ياخِينا "كَتَّر خِيرَكْ"
مِدّْ بسرعةْ.. هِمّْ معانا
يِنصُرْ دينكْ يعْمرْ بيتكْ
إوعى "الكُمْسَرِي"جَيّ ورانا
طبعاً رَح يِتْبَلـَّى علِيْنا
وِيْوَدِّينـا في خَبَرْ كانـا

وِانتَ يا "كابتن" إوعى تْسِيْبُهْ
إحنـا فِيْنا اللّ مْكَفِّينـا
وِانْتَ علِيْكْ اليُومْ تَعذيبُهْ
فَرْشَحْ رِجْلَكْ.. مِدّْ سواعدكْ
إوعكْ يِفلتْ.. حَلَّقْ حُوْشُهْ
بُكْرا هَيِيجِي  بكلّ وحُوْشُه يحَلَّقْ حُوْشْــنا
يِحُطّ علِينا/ يِفَضِّي جيوبْنا/ وِيْقَفِّشْنا
...

بقى معقولةْ..حِتِّةْ جابي؟!
معقولة يا أهلي وأصحابي؟!
مش معقولة .. ولا مقبولة
بانِتْ مِنْ لِبِّتْها الفُوْلةْ

ولو هَنْطاطي لعبد العاطي
يِبقى صحيح بقى خِربِتْ مالطا
وبالتأكيد..هَتْزِيْطْ الزِيْطة
وتِـوْطا الحِيْـطة
وتِبْقى مَنَطَّة!!

لكن لا لا مش معقولة
أنا راكب في الدرجة الأولى
وراكب جنبي واحد افندي
طَبْ و النبي لو فيها رذالة
وِحياة آخر راكب عندي
خلِّي تَمَلِّي الباب مفتوح
احنا قلوب مفتوحة عَ الآخِرْ
حتى ولو مليانة جروح
عايز رأيي بقى مِ الآخِر؟
أنا من رأيي تشِيْل الباب

و نادي الصُحبة والأحباب
وطَلَّع إيدك مِ الشباك
و عَلِّمْ بيها على المفضوح

تِلقَى الناس كلها رُكّاب
والبطّة حاطّة على الباب

مصر مَهِيّاشْ عزبةْ وْ تِرْكةْ
وفَرْكِة  كَعب مسافة السِكّة

يا حْلِيْللَهْ يا وْلادْ يا حَلُولّلي
قَطْر/ و مِترو /ترامْ و ترولّلي
هَلّ هلال العِيْدْ يا وْلادْ
شُفْت بعِيْنِي ماحَدِّشْ قالّلي

حاطّة يا بطّة
بطة يا حاطّة
أنا واقِفْ في القَطر معاكي
بَسّ عيُوني مِش شايْفاكي

أنا شايف عَ القُرْب محطّة
حاطة يا بطة..
رصيف ومحطة
ما بقاشْ فاضِلْ لينا يا قُطّة
ما بقاشْ فاضِلْ غير النَطّة

و لَمّة كبيـرة وناخُد لَقْطَة!!
***