دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الثلاثاء 14/1/1440 هـ الموافق 25/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الخلافات تعكر مسابقة أقبح رجل في زيمبابوي
الخلافات تعكر مسابقة أقبح رجل في زيمبابوي

تُوج عاطل عن العمل يبلغ 42 عاما أكثر الرجال قبحا في زيمبابوي في مسابقة أقيمت في حانة في هراري، ولكن الخلافات افسدت الاحتفال عندما اتهم صاحب المرتبة الثانية الحكام بالتحيز لخصمه.

وتغلب ميسون سيري، الذي فقد عدد من اسنانه الأمامية وارتدى ثيابا رثة، على خمسة متسابقين آخرين للحصول على الجائزة التي تبلغ قيمتها 500 دولار، وهو مبلغ كبير في بلد يعاني من البطالة.

وقال سيري للصحفيين في الاحتفال الذي جرى مساء الاحد بحضور نحو مائتي شخص "أود أن اشكر الله على الفوز باللقب، وأشكر الحكام على اختياري".

ولكن وليام ماسفينو، الذي فاز باللقب لمدة ثلاث سنوات متتالية والذي حصل على 100 دولار لأنه جاء في المرتبة الثانية، لم يكن راضيا عن النتيجة، وأعرب عن غضبه.

وقال ماسفينو "لم يكن الحكام منصفين. يجب على المنظمين البحث عن حكام جدد. لم أخسر المنافسة اليوم".

وقال ديفيد ماشوا الذي نظم المسابقة لأول مرة عام 2012 إنه أراد الاحتفاء بـ "الجمال في القبح".

وأضاف "مسابقة الأمس ناجحة جدا وما زلت أحلم بتنظيم مسابقة أقبح رجل في العالم".