دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأربعاء 15/1/1440 هـ الموافق 26/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بعد سخريتها منه هكذا ردّ حسين الجسمي على فجر السعيد
بعد سخريتها منه هكذا ردّ حسين الجسمي على فجر السعيد

أثر حملة الانتقادات اللاذعة التي تعرّض لها المطرب المحبوب حسين الجسمي باتهامه بأنه ينشر النحس على كل دولة يغني لها فتصاب بالكوارث، غرّدت الإعلامية فجر سعيد عبر حسابها الشخصي على "تويتر" مطالبة الجسمي بالغناء لوزير المالية الكويتي الذي تطاله انتقادات عديدة في الفترة الحالية، حيث قالت: "يا ليت الفنان الكبير حسين الجسمي يغني اغنيه للوزير الأسطورة أنس الصالح ولا يهون صديقه بوعبدالله يستاهل كوبليه من نفس الأغنية خل نخلص".
وفوجئت فجر برد هادىء من الجسمي، فقد قام بحذفها وحظرها من قائمته، فغردت قائلة: "الفنان الكبير حسين الجسمي مسويلي بلوك يا للهول"، ليمازحها جمهورها بأنها لا تستحق فقط "البلوك" بعد تغريدتها، ولكنها تستحق أن يغني لها الجسمي شخصياً، فردت قائلة: " لا لا البلوك أهون".
ويبدو أن حذف الجسمي لفجر السعيد أغضبها، حيث ردت عليه بقصيدة شعرية قالت فيها: "اللي عطاني بلوك دربه تساهيل ماني بناشد بالعطا عن بعضهم عسانا نفلح بالليالي المقابيل".
يذكر أنّ الجسمي تعرض للسخرية بعد وصفه بنذير الشؤم على البلاد، فكلما غنّى لبلد ما تضربه الانفجارات، مستشهدين بالأغنية الأخيرة التي قدمها لباريس، وتلتها الانفجارات الإرهابية، إلا أن الجسمي خرج كعادته بكل هدوء وتواضع وحب ليعبر عن حزنه، وقال: "أنتم ناسي وأهلي ومنكم أستمد نجاحي وأفكاري، وسأظل راقياً وشامخاً كجبل للثقافة والأغنية الإماراتية والخليجية والعربية مهما لفاني من بعض أحبائي تجريح".