دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الثلاثاء 14/1/1440 هـ الموافق 25/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كورتوا يعود إلى عرين تشيلسي
كورتوا يعود إلى عرين تشيلسي

بعد غياب دام أكثر من 3 أشهر.. الحارس البلجيكي يعود لتعزيز صفوف الـ"بلوز" في توقيت مثالي.

استعاد تشيلسي بطل الدوري الإنكليزي الممتاز الذي يعاني الأمرّين هذا الموسم، خدمات حارس مرماه الدولي البلجيكي تيبو كورتوا بعد تعافيه من إصابة في ركبته تعرض لها خلال التمارين في أيلول/سبتمبر الماضي.

وكشف مدرب تشيلسي البرتغالي جوزيه مورينيو أنّ كورتوا سيكون ضمن التشكيلة التي ستواجه بورنموث غداً السبت في الدوري الممتاز، مضيفاً: "جون تيري، راميريش وفالكاو ما زالوا غائبين لكن تمّ ضم كورتوا إلى الفريق. شعورنا تحسّن ونشعر أننا أكثر آماناً. كان حارسنا الأساسي الموسم الماضي ولعب دوراً أساسياً".

وأصيب كورتوا في الغضروف المفصلي لركبته خلال تمارينه مع فريقه في التاسع من أيلول/سبتمبر الماضي وخضع لعملية جراحية في مدينة برشلونة الإسبانية ما تسبب بابتعاده عن تشيلسي الذي شارك معه للمرة الأخيرة في 29 آب/أغسطس الماضي.

وتابع مورينيو: "كنا ندرك أننا محميّون في حال إصابة كورتوا (مع ضم الحارس البوسني أزمير بيغوفيتش) وابتعاده لعدة مباريات لكن أن نخسر أفضل حارس في العالم لثلاثة أشهر ولـ19 مباراة، فالأمر كان صعباً. عاجلاً أم آجلاً، سيعود ليكون الحارس رقم 1 وإذا لم يلعب ضد بورنموث فسيفعل ذلك ضد بورتو" البرتغالي الأسبوع المقبل في دوري أبطال أوروبا.

وسيكون بإمكان تشيلسي الاعتماد أيضاً على لاعب وسطه الصربي نيمانيا ماتيتش حتى وإن كان يعاني من كسر مزدوج في وجهه واضطراره لارتداء قناع واق، وذلك بحسب ما أكد مورينيو الذي قال: "بإمكانه أن يلعب الكرة برأسه ونظره جيد حتى مع ارتداء القناع وبالتالي هو جاهز للعب".

وتطرق مورينيو إلى موضوع المهاجم الإسباني دييغو كوستا الذي بقي على مقاعد الاحتياط في مباراة الأسبوع الماضي ضد توتنهام (0-0) بسبب مشادة حصلت مع مدربه البرتغالي قبل أيام من المباراة، قائلاً: "تم اختيار كوستا ضمن التشكيلة. كان عاقلاً هذا الأسبوع. لم أسأله كيف تعامل مع واقع استبعاده عن المباراة لكنه تمرّن بشكل جيد وهذا الذي يهمني. ليس هناك ما يقال. إنه من أولئك اللاعبين الذين يحاولون فعل كل شيء على الدوام ولا أتوقع رد فعل مختلف منه".

واضطر مورينيو إلى خوض مباراة توتنهام دون رأس حربة حقيقي وقد أوكلت هذه المهمة إلى صانع الألعاب البلجيكي إدين هازار.