دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 11/1/1440 هـ الموافق 22/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
عندما يلعب الحظ دوره.. من بائعة خبز في الشارع إلى عارضة أزياء عالمية
عندما يلعب الحظ دوره.. من بائعة خبز في الشارع إلى عارضة أزياء عالمية

إنها حالة مثالية لفكرة "التواجد في المكان المناسب في الوقت المناسب." بائعة خبز في الشارع، تظهر في خلفية جلسة تصوير بالخطأ، لتتغير حياتها إلى الأبد في ظرف ثوان.

جوموكي أوريساغونا هي أم لطفلين، اعتادت المشي في شوارع لاغوس لبيع الخبز الذي تحمله على رأسها. اليوم، باتت جوموكي على وشك أن تصبح عارضة أزياء شهيرة، إذ تعاقدت مع وكالة عرض أزياء واكتسبت شهرة دولية كبيرة.

في أول جلسة تصوير لها، مع دار الأزياء النيجيرية  April by Kunbi، تبدو جوموكي وكأنها معتادة على الكاميرات، وعلى بريق عالم الشهرة الجديد.

وقد كانت المصورة النيجيرية تي واي بيلو السبب وراء تغيير مستقبل جوموكي، بينما كانت تصور المغني البريطاني تايني تيمباه.
تي واي بيلو: "بدت وكأنها مشوشة قليلاً إذ كان الناس يطلبون منها المشي بسرعة للابتعاد عن موقع التصوير، بينما طلب آخرون منها البقاء في إطار الصورة. لذا كانت مرتبكة بعض الشيء، فنظرت إليها وسألتها، هل يمكنك البقاء؟ هل تسمحين لي أن أصورك؟ فهزت برأسها موافقة. ولم أظن أني التقطت صورة رائعة آنذاك." 

وقامت تي واي بنشر الصورة على وسائل التواصل الاجتماعي بعد ذلك، ليتفجر اهتمام كبير في جوموكي.
جوموكي: "لم أكن أتوقع أن شيء كهذا قد يحدث لي. قال لي أصدقائي إنهم رأوني على التلفاز وإنهم سعداء حقا. ووالدي لم يصدقا أن ابنتهم أصبحت ناجحة هكذا. هم جميعاً سعداء حقاً."

كذلك.. 

تي واي بيلو: "أعتقد أن هذه القصة تؤثر في الجميع لأننا جميعاً لدينا أحلام. نحن نعيش في أوقات صعبة للغاية، وخاصة هنا في بلدي. الجميع يبحث عن الفانوس السحري. وفي هذه الصدفة، أنا لا أعتقد أن أحداً خطط لها. إنها معجزة بالتأكيد، لأن طريقة تفاعل الناس مع القصة جعلتها خيالية حقا، إنها قصة عجيبة بالفعل."