دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأحد 12/1/1440 هـ الموافق 23/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هيفاء وهبي واليسا وسمية الخشاب في مواقف محرجة جداً
هيفاء وهبي واليسا وسمية الخشاب في مواقف محرجة جداً

الكثير من النجوم يقومون بالكشف عن الوجه الآخر لهم بدون قصد، وهذا الأمر يتسبّب في إحراج كبير لهم لأنهم لا يستطيعون التخلّص من زلات لسانهم حتى لو اعتذروا، حيث أنها تكشف أنهم طوال الوقت يحاولون إظهار الجوانب الجيدة، ولكن فجأة يدفعون ثمن كلمات خرجت بدون تركيز

خطأ فادح ارتكبته سمية الخشاب أثار حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي والهجوم أيضاً عندما قالت عن الراحلة فاتن حمامة: «ربنا يخلي المرحومة فاتن حمامة ونراها قريباً على الشاشة»، رغم أنها قالت التصريح بعد أشهر من وفاتها.
وبعد نصائح المقرّبين لها، عادت من جديد وقالت: «كنت أتمنى أن تكون فاتن حمامة بيننا وأراها في عمل»، لكن التعبير خانها.


| أما رانيا يوسف، فقالت إنها تلاحظ عدم اهتمام الرجال في مصر بنظافتهم الشخصية ومظهرهم، لافتة إلى أن النظافة لا علاقة لها بالمستوى الاجتماعي، إذ أنها في بيروت ترى رجل المرور «ريحته حلوة، ويشف ويرف»، وفق قولها. وأضافت رانيا: «بشوف جوزي أحلى راجل في الدنيا، وأنا بشوف الوسامة في الراجل بقت قليلة، الرجالة بتلاقيهم مش بيهتموا بالموضوع دا وتلاقي دقنه طويلة مثلاً، ومش مسرّح شعره».
وتابعت: «النظافة رقم واحد، بس إحنا في مصر مش مهتمّين بالموضوع ده، والنظافة ملهاش علاقة بالغنى والفقر، لازم الواحد يكون حالق دقنه والواحدة تبقى مهتمّة بشعرها مثلاً».
وهذا الأمر تسبّب في حالة من الهجوم الشديد عليها من قبل الرجال في مصر لأنهم شعروا بأن ما قالته إهانة كبيرة لهم.


| أما منى زكي فهاجمت أيضاً الرجال وقالت عقب واقعة تحرّش بسيدة: «إلى الرجال الحيوانات مع كامل الاحترام للحيوانات، إذا لم تستطع السيطرة عليه فيجب قطعه لك».
وهذا أثار موجة من الانتقادات لأنها ولأول مرّة تدخل المحظور وتتحدّث عن الرجال بهذا الشكل. كما أنها تطالب بقطع العضو الذكري للرجل، ورغم أنها تتحدّث عن الأشخاص الذين يحاولون التحرّش بالفتيات، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت ضدها.


| أما الفنانة شيرين عبد الوهاب فكانت سقطاتها من نوع آخر، ففي برنامج اكتشاف المواهب «ذا فويس» حينما سألها كاظم الساهر عمّا تريده كهدية في عيد الأم، أجابت «أريد بيبي».
وأثارت هذه المداعبة، حالة من الاستياء والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي حيث اتّهم عدد كبير من النشطاء شيرين بأنها تجاوزت الخطوط الحمراء، وأن هذا غير مقبول منها. وأيضاً في نفس البرنامج كانت قد قامت برفع الحذاء في وجه المتسابقين والكاميرا، وهو الأمر الذي جعلها تتعرّض لمزيد من الهجوم حيث اتّهمت بأنها لا تركّز في أقوالها وأفعالها. وهذا الهجوم جعلها تخرج لتعتذر.


| رغم جرأة انتصار الشديدة ومحاولتها الدائمة أن تناقش قضايا بدون مجاملة، إلا أن الجمهور العربي شعر بأنها تجاوزت الخطوط الحمراء عندما ظهرت في أولى حلقات برنامجها الجديد «نفسنة» على قناة «القاهرة والناس» واخترقت كل العادات العربية عندما تحدّثت عن الأفلام الإباحية وقالت: «من لم يستطع الزواج، فليشاهد أفلاماً جنسية. هناك رجالة كتير قبل الدخلة محدش شرح لهم إزاى العلاقة الجنسية في الزواج، أفلام «البورنو» والكتب أفادتهم كثيراً في فهم التعامل مع واحدة ميعرفهاش، بتعرفهم إزاى يبقى زوج ويكفيها وإزاى يجيب أولاد».
| أما علا غانم، فتحدّثت بصورة مستفزّة عندما قالت: «لو كنت قنبلة كنت هروح على مستر رجب أردوغان وأخده في حضني ونتفجّر مع بعض».


| أما راغب علامة، فتعرّض لهجوم أكثر من مرّة عندما أشاد بتامر حسني وإمكانياته حيث قال: «تامر حسني نجح في التمثيل أكثر من نجاح عمرو دياب، لكني لم أقل إن دياب فاشل، وقد شاهدت مقاطع من فيلم «عمرو وسلمى»، وشعرت أنه قريب من قلبي وشاب لديه حضور. وإشادتي بمستوى أداء تامر التمثيلية ليست لإغضاب عمرو، فأنا لم أرَ أفلاماً لعمرو حتى أقارن بينهما».
ثم عاد ليصحّح ما قاله مرّة أخرى بعد الهجوم عليه من جمهور عمرو وقال راغب: «إن إشادتي بتامر ليست نكاية بعمرو دياب»، مؤكداً أن علاقتهما جيدة وأن آخر مرّة التقى فيها دياب كانت في فرح ببيروت منذ عامين تقريباً وأنه لا يمانع في الغناء معه في حفلة واحدة.


| إليسا المثيرة للجدل دائماً والجريئة صدمت جمهورها عندما صرّحت بأن ليس لديها مانع من الإنجاب بدون زواج. وهذا تسبّب في هجوم عنيف عليها، لكنها عادت وقالت: «إنها ابنة مجتمعها ولا تستطيع التمرّد عليه».
| أما الفنان حسين فهمي والذي يوصف في الساحة الفنية بـ«السفير وابن الذوات»، فقد هاجم الفنان محمود قابيل ووصفه بأنه إنسان مدّعٍ وبأنه ليس فناناً وأنه شخص يمتهن الفن، مشيراً إلى أنه يشعر بالحزن بسبب تصرفات وتصريحات محمود قابيل «التي اتهمني فيها بالكذب» كما قال.
وأضاف حسين فهمي: «إن الأمم المتحدة لا تقيل أحداً من «سفراء النوايا الحسنة» على الإطلاق على عكس ما أشيع عن إقالتي. وكان لدي اتفاق لكي أعمل سفيراً إقليمياً للمنطقة العربية كلها كـ«سفير للنوايا الحسنة» لمدة عام».
وتابع فهمي: «قمت بتقديم استقالتي بسبب الهجوم والاعتداء الإسرائيلي على «قانا وعلى لبنان»، مشيراً إلى أنه بذل العديد من الجهود من أجل وقف العدوان وقال: «اتصلت بكوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة وشكرني شخصياً على مجهودي في الدفاع عن لبنان».
ووصف حسين فهمي دوره في العمل كـ«سفير للنوايا الحسنة» بالدور المشرّف للأمم المتحدة. وطلب الفنان حسين فهمي من محمود قابيل أن يواجهه مؤكّداً أنه لن ينسى ما فعله محمود قابيل في شخصه، كما قال إنه سيقوم بفضح محمود قابيل، وهو الأمر الذي لم يتوقّعه الجميع من حسين حيث تعرّض لحملة شرسة. كما قام محمود باللجوء إلى القضاء ورفض حسين الاعتذار عمّا قاله.


| هيفاء وهبي التي يعشقها الجميع تسبّبت في صدمة كبرى لبعض جمهورها عندما قامت بسبّ المذيع رامز جلال في برنامج الكاميرا الخفية. ولم يخف المخرج ذلك. كما لم تحتمل هيفاء ما حدث وقامت بتفسير موقفها قائلة: «أنا بشكر اللي زعلو بسبب خوفي من مقلب رامز، بس بالرغم من نفسيتي، أنا رديتلو ياها بنفس الوجع! بالنسبة للناس اللي شايفين ردّة فعلي قوية! واللي فجأة لسانن ما بينقّط إلا عسل بقلهن: يا ريت يتسكر عليكن قبر مع مومياء وأفاعي وخفافيش وعيشو رعشة القلب اللي عشتها بعدين شوفو ردة فعلكن».
| فيفي عبده ظهورها دائماً ما يحدث حالة من الضجة لأنها صريحة جداً، ومن أكثر تصريحاتها المثيرة كانت عندما قالت «إن أكثر شيء يعجبها في الرجل فلوسه»، وهو ما جعل الجميع يهاجمها بحجة أنها لا ينقصها المال لكي تفكّر بهذه الطريقة.