دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأحد 12/1/1440 هـ الموافق 23/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
صيدم يعلن انتهاء أزمة جامعة الأقصى
صيدم يعلن انتهاء أزمة جامعة الأقصى

غزة-الوسط اليوم:أعلن وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم، عن انتهاء أزمة جامعة الأقصى، واعتماد تخصص التمريض.

وقد زار الجامعة أمس صيدم، وكان في استقباله رئيس الجامعة الدكتور كمال الشرافي، ونواب وأعضاء مجلس الجامعة، بالإضافة الى العاملين في الهيئتين الاكاديمية والإدارية في الجامعة ، وحشد كبير من طلبة الجامعة.

وخلال كلمته أمام الحضور أعلن الدكتور صيدم عن انتهاء أزمات جامعة الأقصى كافة ، معرباً عن سعادته الكبيرة بتشكيل مجلس توافقي جديد للجامعة ضم كل الأطياف السياسية، مؤكداً أن جامعة الأقصى سطرت نموذجاً متحضراً مشرقا للوحدة والوفاق الوطني ، مشيداً بقيادتها الحكيمة المتمثلة برئيسها د. كمال الشرافي، معربا عن عظيم سعادته بزيارته لجامعة الأقصى.

وأكد صيدم دعمه للجهود الحثيثة التي تبذلها إدارة الجامعة في التطوير والارتقاء للوصول إلى أفضل المستويات، مشيداً في الوقت ذاته بنوعية البرامج الأكاديمية بالجامعة، وبمستوى التطور الحاصل في نوعية الخدمات المقدمة للطلبة وفق الاستراتيجيات الهادفة إلى تنمية مختلف قطاعات المجتمع.

وقد زف د. صيدم بشرى اعتماد تخصص التمريض للجامعة منوها الى ضرورة افتتاح تخصصات نوعية جديدة في الجامعة تردف سوق العمل بما يحتاجه .

مشدداً على دور الجامعة في خدمة أبناء المجتمع الفلسطيني في ظل الأوضاع التي يعيشها قطاع غزة من حيث الوضع الاقتصادي والحصار المفروض على غزة، متمنيا للجامعة المزيد من التوفيق والازدهار.

وبدوره أكد الدكتور الشرافي أن هذه الزيارة تعد تاريخية من قبل د. صيدم وزير التربية والتعليم في الحكومة الفلسطينية ، واصفاً اياه بفارس التعليم في فلسطين ، متمنياً ان تكون بادرة خير وبداية لزيارات أخرى قريبة ، مستعرضاً الجهود التي بذلت لتشكيل مجلس توافقي جديد للجامعة ، شاكراً كل من ساهم في انجاح حالة التوافق داخل الجامعة .

واستعرض الوضع التعليمي للجامعة ومشاريعها التطويرية الحالية والمستقبلية ، مؤكداً أن هذه الجامعة هي جامعة الكل الفلسطيني وتستقبل طلبتها دون أي تميز، مثمناً جهود الوزير ووقوفه بجانب الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بما يضمن استمرارية عملها والارتقاء بدورها الريادي في إعداد الأجيال المؤهلة لبناء الدولة الفلسطينية.

وأكد، أن جامعة الأقصى تستمد قوتها من شرعيتها ممثلة بفخامة الرئيس محمود عباس أبو مازن الذي جاء خير خلف لخير سلف الشهيد الراحل ياسر عرفات مؤسس هذه الجامعة، هذا وتخلل الزيارة لقاء الوزير صيدم برؤساء الجامعات المحلية في قطاع غزة ليطلعهم على صورة وآليات العمل في المرحلة القادمة من تقنين التخصصات وفق الخطة الوطنية للتعليم العالي و طبيعة عمل اللجان المكلفة ومهامها من أجل اصلاح الأوضاع التعليمية والأكاديمية بعد حقبة طويلة من الانقسام الزائل بلا عودة.