دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأحد 12/1/1440 هـ الموافق 23/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
تيريزيا ماي ' البريطانية' أولا ....احمد دغلس
تيريزيا ماي ' البريطانية'  أولا ....احمد دغلس

العالم ودوله الكبرى يصمدون عندما يركب شخصا مركبته ويقتل ا ألأبرياء منهم ...؟! لكنهم وقحون عندما يهدروا كرامة الاخرين بمقدار التشجيع على الإرهاب والقتل حتى  من " الأبرياء " منهم ...؟!

هل ماي رئيسة وزراء بريطانيا تتمتع بكامل قواها العقلية ...؟! لا أعتقد ... حتى الإنسانية فيها !! لو ان رئيسة وزراء بريطانيا لديها أي حس لما كانت بهذه المواصفات عندما تحتفل بوعد اراقة الدماء ووعد التهجير والقتل والتشريد وسفك الدماء  الذي مستمر منذ ماية عام ضد الفلسطينيين والعرب كاملا في بلاد العرب وفلسطين وبقية بلاد العالم بالنتيجة ليومنا هذا ...، حتى تحتفل بهذه الدماء التي تضع بإحتفالها اللبنات الأكثر صلابة " للإرهاب " حتى المزعوم  منها ...؟!

لآ استغرب ان يقوم شخص او سيدة ما ... بان يقتل او يفجر في بريطانيا نفسه إنتقاما  لما تزرعه رئيسة وزراء يريطانيا اليوم في ذكرى إحتفالها بسفك دماء الأبرياء في فلسطين وسيناء وسوريا والعراق وغيرهما ببعد العالم بسبب وعد بلفور الذي اعطى ما لا يملك لمن ليس له الحق ...؟!

ماي رئيسة وزراء بريطانيا بإحتفالها اليوم بوعد بلفور هي فعلا تصنع الترغيب والترحيب بسفك الدماء الفلسطينية والعربية  والعالمية حد سواء ...؟! وهي من يتحمل المسئولية عن الدم الفلسطيني والعربي  المسفوك والعالمي الذي سيسفك نتيجة تشجعيها بالإحتفال بالنكبة العربية والفلسطينية التي تتحمل بريطانيا مآسيها  ووزرها ,,,   حتى مآسي ردة الفعل الغير محسوبة  بريطانيا عن دم الأبرياء البريطانيين في شوارع وحافلات ومطاعم وأرصفة وشوارع بريطانيا ومدنها في المستقبل ...؟! إذ انه  بإحتفالها بسفك الدم لا بد ان يقابله سفك دم هذه  " سُنة الإنسان  " المتأصلة به  شئنا ام لم .... إنها زرعت الإرهاب بكل تأكيد بإرهاب  جديد يحمل اسمها .

احمد دغلس