دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأربعاء 15/1/1440 هـ الموافق 26/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فيديو حول النساء في الجيش الإسرائيلي يثير ضجة بعد تهكمه على المرأة
فيديو حول النساء في الجيش الإسرائيلي يثير ضجة بعد تهكمه على المرأة

أثار مقطع فيديو تهكميا نشره سلاح الجو في جيش الاحتلال في يوم المرأة تظهر فيه انتقادات حول رجال يعارضون دمج النساء في الجيش فأثار ضجة داخلية .

يوم الخميس الماضي، الذي صادف فيه يوم المرأة، نُشر في صفحة الفيس بوك التابعة لسلاح جو الاحتلال مقطع فيديو تظهر فيه نساء بمناسبة هذا العيد. وردت في مقطع الفيديو انتقادات ثاقبة ضد مَن يعارض دمج الجنديات والنساء في الخدمة المنتظمة في وظائف رئيسية وقتالية في الجيش.

ظهرت في مقطع الفيديو نساء يخدمن بوظائف كبيرة وهامة في سلاح الجو، بينما يقتبسن أقوال شائعة لرجال يعارضون خدمات الجنديات في الجيش. ولكن بعد وقت قصير من نشر مقطع الفيديو، قرر قسم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي حذف هذا المقطع لأنه وفق أقواله "لم يحصل مقطع الفيديو على مصادقة للنشر". تدعي مصادر في الجيش أن مقطع الفيديو "ليس من إنتاج الجيش". حظي مقطع الفيديو في غضون وقت قصير بعد نشرة بعشرات آلاف المشاركات واللايكات.

ظهرت في مقطع الفيديو ضابطات وجنديات وهن يشغلن وظائف مختلفة في سلاح الجو، وسُمعت في الخلفية ادعاءات لحاخامات من الصهيونية المتدينة ضد خدمة النساء في وظائف معينة، مثلا، لا تتمتع النساء بقدرات جسمانية أو عليهن الاعتناء بأطفالهن. في نهاية الفيلم، تظهر قائدة طائرة وهي تدخل حجرة القيادة في طائرة حربية.

ادعى المبادرون إلى مقطع الفيديو أن الهدف من الفيلم لم يكن إثارة الغضب ضد الحاخامات أو جهات دينية، وأن توقيت نشره يهدف إلى الإشارة إلى تقدم النساء في الجيش مقارنة بالرجال.

بعد إزالة مقطع الفيديو، قال رئيس الأركان الاسرائيلي غادي أيزنكوت، في مؤتمر بمناسبة يوم المرأة، الذي شارك فيه عشرات الضابطات والمجندات اللواتي يخدمن في وقتنا الحالي وهؤلاء اللواتي خدمنا في الماضي في عام 1948: "في عيد ميلادها الـ 70، أصبحت إسرائيل عسكريا، اقتصاديا، وبنيويا، قوية جدا.

عندما يجري الحديث عن دمج النساء في الجيش السؤال الذي يُطرح هو مَن هو الشخص الأكثر ملاءمة لشغل الوظيفة، دون علاقة بالجندر. من الصعب علي أن أتخيل جيشا لا تخدم نساء فيه لأنهن يعززن قوته وقدراته".

عن المصدر