دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الثلاثاء 14/1/1440 هـ الموافق 25/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وزير إسرائيلي: الأسد يكذب بخصوص القوات الإيرانية في سوريا
وزير إسرائيلي: الأسد يكذب بخصوص القوات الإيرانية في سوريا

القدس المحتلة-الوسط اليوم:ردّ الوزير الإسرائيلي، وفال شتاينتس، عضو في المجلس الوزاري الأمني المصغر، على نفي الرئيس السوري بشار الأسد لوجود قوات إيرانية في سوريا، في مقابلة مع محطة RT الروسية، قائلا: "هذه ليست المرة الأولى التي يكذب فيها الأسد. لقد قال في الماضي أن سوريا لا تملك سلاحا كيماويا وأنه لم يستخدم السلاح الكيماوي. ونحن نعرف الحقيقة وراء ذلك.

ووصف شتاينتس تصريحات الأسد بأنها "دعاية رخيصة". وأضاف "الأسد سمح للإيرانيين، وحزب الله، وفصائل شيعية مدعومة من إيران بالدخول إلى سوريا. قبل وقت قصير تسللت طائرة بدون طيار إيرانية إلى إسرائيل من سوريا وتم إسقاطها. من شغلها؟ ومن أين أتت؟ إننا نعلم بخطط إيران في سوريا، استغلال الحرب الأهلية لإقامة قاعدة عسكرية ضد إسرائيل.. إننا عازمون على منع ذلك".

وكان الأسد قد تطرق في المقابلة إلى تهديد الوزير شتاينتس باغتياله إذا واصل فتح بابه للإيرانيين في إجابة على سؤال إن كان يخاف من هذا التهديد، فقال إنه يعيش منذ ولد في ظل العدوان الإسرائيلي ولم يعد يهتم بذلك. وأضاف أن التهديدات الإسرائيلية في الراهن تدل على هلع بعد خسارة حلفائها في سوريا وعلى رأسهم النصرة.

وعن ادعاء إسرائيل بأنها تستهدف القوات الإيرانية في سوريا قال الأسد: "في الحقيقة لا توجد قوات إيرانية في سوريا. لم تكن هناك قوات في الماضي. لن نخجل بالاعتراف بوجودهم مثل ما نعترف بوجود الروس.. يوجد في سوريا ضباط إيرانيون يقدمون المشورة للجيش السوري".

واعترف الأسد في المقابلة أن إسرائيل دمرت جزءا كبيرا من الدفاعات الجوية السورية لكنه أوضح أن الطيران السوري يعزز قواته بفضل المساعدات الروسية وتوعد بتعزيز الدفاعات السورية لصد القصف الإسرائيلي.

وعلّق مراقبون إسرائيليون على تصريحات الأسد بأنها مفاجئة بالنظر إلى تصريحات مسؤولين إيرانيين بأنهم يدعمون الأسد واعتراف قسم منهم بوجود قوات إيرانية في سوريا، بحسب تقارير أجنبية وعربية. وقد تساءل بعض المحللين الإسرائيليين إن كان الأسد نسّق هذه التصريحات مع الإيرانيين أم أنها جاءت على عاقته.