دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الإثنين 10/3/1440 هـ الموافق 19/11/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
د. مصطفى البرغوثي : بعد 51 عاما الاحتلال فشل في كسر ارادة الشعب الفلسطيني و أدخل الصهيونية في أعمق ازماتها
د. مصطفى البرغوثي : بعد 51 عاما الاحتلال فشل في كسر ارادة الشعب الفلسطيني و أدخل الصهيونية في أعمق ازماتها

رام الله-الوسط اليوم:

قال الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية أن الشعب الفلسطيني الذي صمد لسبعين عاما من النكبة قد أفشل محاولات حكام اسرائيل تصفيته قضيته الوطنية بعد احتلال الضفة الغربية بما فيها القدس و قطاع غزة و الجولان في مثل هذا اليوم قبل واحد و خمسين عاما ، فعلى عكس امنيات و مخططات المحتلين أدى الاحتلال الى ايقاظ الوطنية الفلسطينية والى تصاعد الثورة الفلسطينية و الى سلسلة من الانتفاضات الشعبية.

و تعيش فلسطين اليوم ملحمة نضالية دمجت بين النضال لانهاء الاحتلال و بين الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني في العودة مع الكفاح لاسقاط نظام التمييز و الفصل العنصري الذي انشأته الحركة الصهيونية بتصاعد المقاومة الشعبية و حركة المقاطعة و فرض العقوبات على اسرائيل.

و أكد البرغوثي ان الحركة الصهيونية ورغم الجبروت العسكري لدولة الاحتلال تعيش اسوأ أزماتها بعد أن فشلت في تهجير من بقي صامدا من الشعب الفلسطيني حتى صار عدد الفلسطينيين يفوق عدد الاسرائيليين في ارض فلسطين التاريخية.

و أكد البرغوثي أن الصحوة الوطنية، وتصاعد النضال من أجل الحرية و العدالة و المساواة، أثبت فشل الاحتلال في كسر ارادة الشعب الفلسطيني.