دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الخميس 6/3/1440 هـ الموافق 15/11/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
“تحدّى وتوعد ودعا شعبه إلى تحويل مدخراتهم إلى الليرة التركية” .. أردوغان يكشف الأسباب الحقيقية لانخفاض عملة بلاده
“تحدّى وتوعد ودعا شعبه إلى تحويل مدخراتهم إلى الليرة التركية” .. أردوغان يكشف الأسباب الحقيقية لانخفاض عملة بلاده

انقرة-الوسط اليوم:دعا الرئيس التركيّ رجب طيب أردوغان، الأتراك، إلى تحويل مدخراتهم من الذهب والعملات الأجنبية إلى الليرة التركية؛ للردّ على الحرب الإقتصادية التي أُعلنت على بلاده.

وقال في كلمةٍ له بعد من صلاة الجمعة في مسجد بولاية بايبورت، شمال شرقي البلاد إن “صعود الدولار لن يعيقنا عن تنفيذ المشروعات الكبرى في البلاد”. مؤكداً: “سوف نرد بعملتنا الوطنية على الأطراف التي فتحت ضدنا هذه الحرب الاقتصادية”.

وشدد على أن الاسباب الحقيقة لانخفاض قيمة العملة التركية هي اسباب سياسية ولن نتسامح مع الدول التي تحارب اقتصادنا.

وأضاف: “يخوضون حربا اقتصادية ضدنا والشعب التركي قادر على الرد عليهم”.

وأكد الرئيس التركيّ: “سنتصدى للحرب الاقتصادية بوحدتنا وتآلفنا وهما أقوى جواب للغرب”.

وأكمل قائلاً: “علينا أن نقف في وجه الأزمة المالية كما وقفنا في وجه محاولة الانقلاب، ويجب أن نستنفر بالعمل لزيادة الصادرات”.

وقال أردوغان: “في هذه الحرب مستعدون لتحدي العالم ولن نتراخى أو نتراجع كما لم نتراجع عن محاربة التنظيمات الإرهابية، ونحن لا نسجد إلا لله ونحن مسؤولون عنكم أمامه”.

وشدد على أن “كل التهديدات والضغوطات والدسائس والحيل لن تنال منا، ربما نعاني يوما أو يومين لكن المعاناة ستنتهي وسيعرفون أنهم لن يركعوا تركيا”.

وتابع أردوغان قائلاً: “التطورات السلبية التي نعيشها هذه الفترة على المستوى الاقتصادي من مراحل الخطة الموضوعة لاستهداف تركيا”.

وأكد الرئيس التركيّ أنه “ليست لدينا مشكلة على مستوى الصادرات وفي أرقامنا، لكن نرى أن العملات الصعبة ترتفع دون سبب، والتضخم وراءه استهدافه تركيا”.

وذكر أردوغان موجهاً خطابه للغرب: “لا تغتروا بما لديكم من أموال فإنكم لن تنالوا من شعبنا فالحرب الاقتصادية مجرد أدوات مؤقتة”.

وقال: “نحن نتعامل بالمثل مع كل من يتعامل معنا، ولدينا إعدادات وخطط نرد بها على مختلف الاستهدافات المالية”.

وزاد: “لقد نصبوا المكائد للدولة العثمانية حتى أسقفطوها وحارب شعبنا وناضل حتى يغرس شتلة تركيا والآن كبرت بالديموقراطية والحرية فبدأ الآخرون بحياكة المكائد عبر محاولة الانقلاب والدسائس السياسية والمالية”.

وكشف أردوغان عن أن تركيا تعمل حاليا على التحاور مع الصين وروسيا وإيران لتجاوز الأزمة الاقتصادية.

يشار أن الليرة التركية شهدت تراجعا في الفترة الأخيرة، وسجلت 5.90 أمام الدولار في تداولات اليوم.