دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأحد 9/3/1440 هـ الموافق 18/11/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الأسير عمران الخطيب يصارع الموت....سامي إبراهيم فودة
الأسير عمران الخطيب يصارع الموت....سامي إبراهيم فودة

الأسير عمران الخطيب يصارع الموت

بقلم الكاتب/سامي إبراهيم فودة

أيها الأبطال القابعون في قلاع الرجولة /

تحية شموخ وإباء, تحية عز وكبرياء, تحية فخر وولاء, لكم أيها الأسرى البواسل الأوفياء’وأنتم تسطرون بصبركم وثباتكم وبسيف كرامتكم أروع الملاحم البطولية بخوضكم معركة الأمعاء الخاوية في مواجهه غطرسة وطغيان إدارة مصلحة سجون الظلم والظلام الصهيونية,

إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم عبر مقالي المتواضع هو تسليط الضوء على سيرة عطرة للأسير البطل المناضل/ عمران هاشم أحمد الخطيب "أبو هاشم"القابع في زنازين سجون الاحتلال الصهيوني منذ أكثر من و21 عاماً,

من باب العلم والمعرفة فقد أفاد لي الشاب هاشم ابن الأسير البطل/ عمران الخطيب بأن والده قد شرع في إضرابه المفتوح عن الطعام يوم الأحد الموافق 5/8/2018م في سجن عسقلان الصهيوني وذلك احتجاجا على حرمانه من زيارة الأهل وإتباع سياسة الإهمال الطبي بحقه والمطالبة بالإفراج المبكر عنه,حيث صدر قراراً بعزله فور إعلانه الإضراب عن الطعام وحرمانه من زيارة العائلة والكانتينا لمدة شهرين, وبعد مواصلة إضرابه المتواصل لليوم الـ35 على التوالي تدهورت الحالة الصحية للأسير عمران الخطيب ودخوله مرحلة الخطر مما جرى نقله إلى مستشفي مرش يوم الاثنين الموافق3/9/2018م بعد أن تم إبلاغ أهل الأسير من قبل الصليب الأحمر....

الاسم/ عمران هاشم أحمد الخطيب " أبو هاشم"(60 عامًا)

تاريخ الميلاد/ 18 / 8 / 1958م

الانتماء/ فتح

 الديانة/ مسلم

الجنسية/ فلسطيني

البلدة الأصلية/ مسمية

الحالة الاجتماعية/ متزوج ولديه 4 أبناء اثنين ذكور واثنين إناث

مكان السكن/ مخيم جباليا- شمال قطاع غزة" بئر النعجة, منطقة الشهيد جمال عبد النبي

 المؤهل العلمي/ الثانوية عامة

الحالة الصحية/ يعاني من مشاكل صحية عديدة منها, ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وآلام في الظهر"الغضروف" وحالته الصحية تزداد سوء بعد أن دخل في إضراب مفتوح عن الطعام مما أصبح يعاني من أوجاع بالرأس وإرهاق خلال المشي وجفاف ودوخة وانخفاض 6 كغم من وزنة وتخثر في الدم،والتهابات مزمنة بالمعدة,

معتقل/ عسقلان.. كان يقبع في الزنازين الانفرادية في سجن عسقلان وجري نقلة إلى معتقل نفحة تم إلى معتقل "أوهليكدار" جري نقلة إلى مستشفي مرش

التهمه الموجة له / بتهمة الانتماء إلى حركة فتح وتنفيذ عمليات ضد الاحتلال أدت إلى مقتل جندي

 بقي موقوف بدون محاكمة/ 9 شهور

تاريخ الاعتقال/ 20/7/1997

الحكم / بالسجن المؤبد و12 عاماً، قضى منها 21 عاماً ويدخل عامة الـ 22

كيفية اعتقاله/

 أثناء تنفيذ مهمة عملية القتل بحق جنديين في منطقة ريشن في تل أبيب تم اللقاء القبض عليه أثناء عودته إلى قطاع غزة على بيت حانون" معبر آيرز"

شارك الأسير في معارك الأمعاء الخاوية مع الأسرى البواسل في السجون

وكان الأسير عمران قد حرم من زيارة ذويه لأكثر من 6 سنوات كباقي أسرى قطاع غزة بعد آسر الجندي جلعاد شاليط وحتى إضراب الكرامة الذي نفذه الأسرى الـ28 يوماً في نيسان من العام 2012،وسمح لأسرى القطاع بالزيارة،وبعد أن سمح بالزيارة وقد حرم الاحتلال ابنه الوحيد "هاشم"من الزيارة،وقد أعادته على معبر بيت حانون في أول زيارة له بعد أن سمح الاحتلال لأسرى القطاع بالزيارة،بدعوى أنه سمح له بالزيارة عن طريق الخطأ ومنذ ذلك الوقت ولم يستطع زيارته حيث كان أسرى قطاع غزة محرومين من الزيارة بشكل جماعي منذ عام 2006بسبب اسر قلعاد شاليط

أن والدة الأسير الحاجة آمنة الخطيب توفيت في أكتوبر من العام 2011 وهو في السجن،وكانت تتمنى رؤيته قبل أن تموت،ولكن المنية عاجلتها قبل تحقيق أمنيتها مما ترك حسرة ولوعة في قلب الأسير

من هنا نحمل الكيان الصهيوني المسخ المسئولية الكاملة عن حياة الأسير البطل/ عمران الخطيب في ظل الاستهتار وعدم اللامبالاة وإدارة الظهر لمطالبه العادلة,ونطالب السلطة الوطنية وكافة المستويات الرسمية والشعبية ومجالس حقوق الإنسان والأمم المتحدة بفضح ممارسات الكيان الصهيوني جراء ممارساته بحق أسرانا البواسل والضغط على الاحتلال الصهيوني بهدف تحسين ظروفه الاعتقالية والإفراج المبكر عنه

الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل

والمجد كل المجد لشهدائنا الإبرار

والشفاء للجرحى الأوفياء