دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الإثنين 3/3/1440 هـ الموافق 12/11/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مجتمعنا يرفض العنف بأشكاله جهود مشتركة للنادي الثقافي الاجتماعي طرعان ومجموعة 'بطيرم' في مكافحة العنف
مجتمعنا يرفض العنف بأشكاله جهود مشتركة للنادي الثقافي الاجتماعي طرعان ومجموعة 'بطيرم' في مكافحة العنف

بالتعاون بين مركّزة مجموعة "بطيرم" للعمل التطوعي في طرعان المربية نبيلة خوري، ومركّزة الفنون في المركز الجماهيري طرعان هبة خوري، ومركّز النادي الثقافي طرعان د. محمد خليل، تم عقد اجتماع طارئ في مبنى المركز الجماهيري/المتناس طرعان، اليوم الأربعاء 05.09.2018، وذلك لبحث ومكافحة تصاعد حوادث العنف وأعمال القتل والجريمة التي تخبط مجتمعنا خبط عشواء، بشكل غير مسبوق، لاسيما في الآونة الأخيرة. والتي كان آخرها مقتل الشاب المرحوم يونتان نويصري ابن قرية الرينة. وقد أجمع المجتمعون على إدانة واستنكار تلك الجريمة وجميع حوادث العنف والجرائم والقتل المروعة التي باتت تقض مضاجعنا جميعًا. يناشد المجتمعون الأهل في البيت، والمربين في المدارس، والسلطات المحلية، والمسؤولين جميعًا في كافة المؤسسات التربوية والاجتماعية، والمنتديات الثقافية، والدينية، عدم التهاون بالأمر، وأخذ كل دوره من موقعه، وتحمل المسؤولية بضمير ووعي، في مواجهة العنف والوقوف سدًا منيعًا، في مواجهة ومكافحة هذه الظاهرة الخطيرة، وبذل كل جهد مستطاع في سبيل القضاء على تلك الآفة المدمرة، التي تخطت كل الخطوط الحمر.

واتفق المشاركون، كخطوة أولى يعقبها خطوات، على المبادرة بالتوجه إلى مدراء ومديرات المدارس في القرية، وعقد لقاءات عينية وجاهية معهم، بغية التجند جميعًا لأجل مكافحة العنف بكافة أشكاله. كذلك اتفق الجميع على البدء فورًا بعقد حلقات منزلية في جميع أحياء القرية، للتحدث عن موضوع العنف، ولبحث كيفية اتخاذ الوسائل والطرق التي يمكن أن تساهم في مكافحة العنف والقضاء عليه، حتى ينعم مجتمعنا بأفضل الشروط والظروف لحياة سالمة وهادئة، أسوة بحياة الشعوب المتحضرة.

كما ناشد المجتمعون الأهل والمسؤولين والأطر والمؤسسات، في كافة مدننا وقرانا أن يأخذوا زمام المبادرة وينشطوا في مكافحة العنف المستشري في مجتمعنا، ولا ينتظروا حتى يتفشى العنف أكثر وأكثر.