دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حملة لبيع البقدونس لتمويل قناة تونسية

تونس-الوسط اليوم-
يو بي آي

أطلقت قناة تونسية حملة لبيع «البقدونس» لجمع التبرعات للخروج من ضائقة مالية تمرّ بها، وذلك في سابقة دعمتها منظمات المجتمع المدني ووجوه إعلامية وثقافية.

وتجمّع أمام مقر قناة «الحوار» التونسية في شارع الحرية في وسط تونس العاصمة، العشرات من المواطنين، ووجوه سياسية وحزبية وإعلامية ونقابية وثقافية لشراء «البقدونس» مقابل 20 ديناراً (13 دولاراً) للضمة الواحدة.

وقال إياد الدهماني القيادي في الحزب الجمهوري، إنه جاء إلى مقر القناة للمشاركة في هذه الحملة ومساندتها، لأنها تهدف إلى «الدفاع عن الحرية الإعلامية من خلال الدفاع عن مؤسساتها ودعمهما».

وأعرب صاحب القناة الطاهر بن حسين، عن تفاؤله بمستقبل قناته، على رغم اضطراره اليوم لبيع البقدونس بهدف جمع الدعم المالي لمؤسسته الإعلامية، واتهم حركة «النهضة» الإسلامية بمحاصرته مالياً بهدف وقف بث قناته. وأوضح أنه قرر بيع «البقدونس»، عملاً بنصيحة ساخرة لأنصار حركة «النهضة» الإسلامية، بعدما أعلن حاجة قناته لتبرعات أو ممولين لمساعدتها على الخروج من الأزمة المالية التي تمر بها. ويعود اختيار البقدونس لهذه الحملة، نسبة إلى القيادي في حركة «النهضة» الإسلامية منصف بن سالم الذي يتولى حقيبة التعليم العالي والبحث العلمي، والذي أعلن أنه اضطر إلى بيع البقدونس كي يعيش خلال فترة حكم الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي. ولكن بعد هذا التصريح، تبيّن أن ابنه تمكن من تأسيس قناة تلفزيونية تحت اسم «الزيتونة»، ما دفع إلى التساؤل عن مصدر الموارد المالية لابن الوزير، خصوصاً أن أباه كان يبيع البقدونس.

يُذكر أن قناة «الحوار» التلفزيونية التونسية تُعتبر من أشد المنابر الإعلامية المناهضة لحركة «النهضة».

2013-03-01