دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فرقة الكونتينر تطلق البومها الأول بعنوان ذا ويدو ماكر

رام الله- أحيت فرقة الكونتينر نهاية الاسبوع الماضي حفلاً غنائياً بمدينة رام الله أعلنت خلاله إطلاق البومها الغنائي الأول " ذا ويدو ماكر" وذلك بحضور عدد كبير من المعجبين الذين قدموا من كافة المدن والمناطق الفلسطينية لحضور هذا العرض.
وكانت الفرقة وفي وقت سابق قد أحيت أمسية فنية بضيافة المركز الثقافي الفرنسي بمدينة القدس، كما وستتواجد الفرقة أيضاً بمركز الورشة للفنون بمدينة حيفا في التاسع عشر من الشهر الحالي لإحياء عرض آخر ضمن سلسلة العروض التي تحييها الفرقة والتي لاقت إعجاب واستحسان الكثيرين.
وقدمت الفرقة المكونة من مغني الراب سليمان حرب والمغني ايفان أززيان ، وعازفي الغيتار أحمد الشريف وعامر يغمور ، بالإضافة الى عازف الدرمز خلدون أبو نجمة وعازف باس الجيتار جورج عبد الله؛ قدمت أغاني واصفة و ثورية على الواقع وذلك تجسيد للمحيط الخانق الذي سجن الطاقة و الشغف الموسيقي لدى أفرادها.
ويأتي انطلاق الألبوم الأول بعد عمل استمر لمدة تزيد عن سنتين، حيث اشتمل العمل على ١١ أغنية باللغة العربية و الانجليزية شمل تصوير فيديو كليب لكل من أغنية مجنون وشوف اليوم  حيث تم تصوير المشاهد بمدينة القدس المحتلة بدعم من الشركة العربية الفلسطينية للسيارات "هيونداي" ضمن برنامج المسؤولية المجتمعية لديها لدعم قطاعات المجتمع المختلفة ومنها الفئات الشابة المبدعة.
وفرقة الكونتينر هي مجموعة من الشباب المبدعين الذين يهدفون من خلال موسيقى الروك راب التي يقدموها؛ الوصول الى طريقة عصرية مميزة يخاطبون من خلالها واقع الحياة التي يعيشها الشاب الفلسطيني في حياته اليومية.
ويتناول الألبوم بصورة عامة قضايا شبابية تعكس الحياة اليومية التي يعيشها شعبنا الفلسطيني وشبابنا في يومنا الحالي. وذلك من خلال التنوع في الأعمال الفنية في الالبوم الذي تم اطلاقه والذي تحاول الفرقة من خلاله تسليط الضوء على العديد من الأمور منها الحياة الاجتماعية ومدى تأثرها بالواقع الفلسطيني. وذلك أملاً منهم بالوصول الى اليوم الذي يرى عملهم هذا النور ويضع بصمته على طريق الأغنية الفلسطينية الحديثة الهادفة.

2013-09-17