دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الاحتلال يستدعي أسير من نابلس للتحقيق بعد عشر سنوات على اعتقاله

: أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأسير مصطفى سعدي السخل(28 عامًا) من مدينة نابلس للتحقيق بعد أن أمضى أكثر من عشر سنوات بشكل متواصل في سجون الاحتلال.

وكانت سلطات الاحتلال صنفت الاسير السخل ضمن الأسرى الأشبال لصغر سنه وقت اعتقاله في شهر نيسان من العام 2003، حيث أصدرت محكمة الاحتلال عليه حكمًا بالسجن 11 سنة، أمضى منها أكثر من عشر سنوات.

ونقلت الناطقة الإعلامية لمركز أسرى فلسطين للدراسات عن مصادر مقربة من عائلة السخل أن "جهاز المخابرات الإسرائيلي (الشاباك)، استدعى الأسير مصطفى السخل للتحقيق معه، اليوم الاثنين، بعد مضي عشر سنوات له في السجن، والذي يتواجد حاليًا في سجن النقب الصحراوي".

وأشارت الطويل إلى أن الأسير السخل له شقيق مبعد إلى غزة، وهو الأسير المحرر نائل السخل بعد أن أفرج عنه بصفقة "شاليط" في العام 2011، وكان يقضي حكمًا بالسجن مدى الحياة.

وقامت قوات الاحتلال أكثر من مرة باقتحام منزل المرحوم الحاج سعدي السخل والد مصطفى وحققت معه وعدد من أشقاء مصطفى ميدانيًا، قبل وفاة الحاج السخل قبل قرابة 5 أشهر في نابلس، كما وقامت باستعدائه وأبنائه أكثر من مرة للاستجواب في مراكز التحقيق.

2013-09-30