دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بالفيديو: مهاجر مغربي يخلق هلعا في فلوريدا بـ5 عمليات سطو مسلحة

خلقَ مهاجرٌ مغربِيٌّ يقيمُ بفلوريدا، حالةً من الهلع، مؤخرًا، بتنفيذهِ 5 عمليات سطو، في ليلة واحدة، استهدفت مطاعم مختصة فِي إعدادِ الوجباتِ السريعَة، في الولاية، بصورةٍ دفعتْ منابر إعلاميَّة أمريكيَّة، إلى اقتفاء القصَّة من بدايتها، إلَى لحظة وقوع المتهم، بين أيدِي الشرطة، عقبَ مطاردته فارًا في السيارة، بسرعةٍ جنونيَّة.

 

ووفقًا لما ذكرتهُ قناة "WPBF"، فإنَّ المطارة السريعة للشرطة، تمَّت بعدما أقدم المتهم المغربِيٌّ، المدعو "آدم جلَّان"، المنحدر من مدينة الدار البيضاء، رفقةَ شخصٍ آخر، على سرقةِ مطعمٍ للوجبات السريعة، في أعقابِ تنفِيذ أربعَة عمليَّات مماثلة، بنجاح، دون أنْ يدرِي أنَّ المحاولة الأخيرة ستبلغُ متمَّها على عارضة.

 

القناة الأمريكيَّة نقلت على الشرطة، إفادتها بأنَّ المتَّهَمَ كان يقودُ سيارته هاربًا بسرعة 136 كليومترًا، فِي الساعة، رغم أنَّ أقصَى سرعة يسمحُ بها على تلك الطريق، هِيَ 40 كيلومترًا فِي السَّاعة، وهُو ما أسفر عن فقدان المتهم المغربِيِّ سيطرته على السيارة.

 

فِي محاولته جنيَ أكبر مبلغٍ من المال فِي ليلة واحدة، كان "آدم" ينتقل من المطعم إلى الآخر، شاهرًا مسدَّسه، بين مرتادِيه طلبًا للمال، عن طريق التهدِيد، دون أنْ يكتفِيَ بعمليَّة واحدةٍ، بيد أنَّ الشرطة كانت فِي انتظاره، مع العمليَّة الخامسة، من باب الاحتراز، حتَّى تقطع الطريق عليه.

 

بناءً على المعطيات التي استقتها الشرطة عن السرقات، التي نفذها المتهم وصديقه في الليلة الواحدة، تمكنت من التعرف إلى آدم فوْرَ مغادرته المطعم، كما تبينتْ السيارة التِي سبقَ أنْ استعملها فِي عمليَّاته السَّابقَة، وحين أحسَّ بنفسها قرب الوقوع في قبضة الشرطة، ما كان إلا أن شرع فِي الفرار بسرعة، لم تهمله إلَّا 3.5 كيلومترات، اصطدم بعدها بسيارته، ووقعَ في قبضة الشرطة، ولا يزالُ إلى اليوم، معتقلًا دون كفالة، فِي انتظار محاكمته.

 

إلى ذلك، تعيد عمليات السطو، التِي قام بها المهاجر المغربِي، وينتظر أنْ يحاكم على خلفيتها، إلى الواجهة، ضلوع عددٍ من مغاربة الولاياتِ المتحدة، فِي جرائم مختلفة، حيث أنَّ الشهر الماضي، فقط، شهد إصدار مذكرة اعتقالٍ فِي حقِّ مغربِيٍّ يدعى، (ي.م)، اتهمَ باغتصابِ فتاةٍ في ربيعها الخامس عشر، بولاية أوكلاهُوما، تحت التهديد بالقتل، فيما كانتْ تتجولُ بالشارع


 

2013-12-06