دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أعياد الميلاد المجيدة – عبد الهادي شلا

 في هذه الأيام يستعد أخواننا المسيحيون لإستقبال أعياد الميلاد المجيدة والاحتفال برأس السنة الميلادية، ولعلنا هنا في المهجر ومع مرور السنين قد ألفنا مظاهر الإحتفال والاستعدادات الضخمة لمثل هذه المناسبة وهي بلا شك تتوافق مع كل الاحتفالات التي يقوم بها غير المسيحيين في مناسباتهم الدينية أو العقائدية. فالفرح والبهجة تكتمل صورتهما حين يكون المرء متوافق مع نفسه ومعتقداته ومثل هذه المناسبات تصنع اللحظات بل الأيام التي يتلقي فيها القريب مع البعيد وتستيقظ ذكريات جميلة لأيام خلت وأحداث مرت خلال السنة أو الأعوام التي مضت.

الجميل هنا هو تلك المظاهر التي تبدأ بزينة البيوت بالأضواء والأشكال الجميلة والمبهرة وسط استرخاء الثلوج على جانبي الطرقات وفوق أسطح المنازل مما يشكل لوحة طبيعية رائعة الجمال تتبدل من مكان إلى آخر ومن مدينة إلى أخرى. حركة دائمة لا تتوقف فالكل مشغول في التجهيز للمناسبة التي تجمع شمل العائلة التي انشغلت طول العام في أعمالها التي لا تترك مجالا لفسحة إلا عابرة قد إختصرتها التقنيات الحديثة باستخداماتها في التواصل بالكلمة والصورة وهي صورة " ديناميكية" تخلو من حمامية اللقاءات والحديث المباشر والسلام باليد والعناق!

لعلها مناسبة تحقق ما بقي من أخلاقيات الحياة التي ضاعت بين طيات الزمن المتسارع الخطوات حتى بات المرء غير قادر على اللحاق بكل ما يتمنى. الأسواق تعج بالمتسوقين لكل شيء والإعلان عن التخفيضات في الأسعار في تنافس بين المحلات والشركات في سباق محموم فالفرصة الثمينة في هذه الأيام المعدودة شيء يستحق التسابق في دول صناعية ورأسمالية عملاقة مادام الفرد يعمل ومطمئن على حياته في ضمان إحتماعي يخدم مستقبل الجميع في حياة كريمة. كل عام والجميع بألف خير ونتمنى كما دوما تمنينا أن يعم السلام والمحبة الأرض.

www.alsaraha.com

2013-12-17