دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
المشجعة الأولى في العالم تنجو من الاغتصاب!

عاشت عارضة الأزياء الباراغوانية لاريسا ريكيلمي والتي تعد المشجعة الأولى في العالم لحظات من الرعب عندما اعترضها اثنين من المجرمين وهي تقود سيارتها ليلا وقاما بالوصول إليها من النافذة المفتوحة بجوارها وضرباها على رأسها ثلاث مرات قبل أن تحافظ على سرعتها وتلوذ بالفرار.
ووفقا لصحيفة ايه بي سي المكسيكية فإن تدارك لاريسا للموقف من خلال ضغطها على دواسة البنزين مكنها من الهرب وأنقذ حياتها.
ومع هروب لاريسا بسيارتها جن جنون الخاطفين الذين بدأوا بإطلاق النار، طمعا في إصابتها بالذعر ودفعها للتوقف، إلا إنها واصلت المسير حتى بلغت مركز الشرطة، وقدمت هناك إفادة كاملة لما حدث.
وطمأنت لاريسا جماهير الباراغواي عبر حسابها على التوتير قائلة: ":الخير لكم جميعا،  إنني أقدر الدعم والاهتمام من الليلة الماضية، كان لأمي وأنا نصيب كبير من الذعر والخوف، الحمد لله نحن بخير الآن".
وأضافت: "أنا بصحة جيدة، كانت ليلة عصيبة جدا، نعمل كثيرا حتى ساعات متأخرة من الليل، وعلينا أن نحافظ على حياتنا".
وكانت لاريسا قد همت بقيادة سيارتها من أمام أحد المجمعات في العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي، حيث تخضع لجلسة تصوير بملابس الصيف، والغريب أن والدتها كانت تجلس إلى جوارها.
يذكر أن لاريسا اكتسبت شعبتها الجارفة من خلال ارتباط اسمها بمنتخب الباراغواي لكرة القدم وانجازاته الفترة الأخيرة سواء بتأهله لربع نهائي مونديال جنوب افريقيا 2010، أو نهائي كوبا أميركا 2011.
وكانت لاريسا وعدت الجماهير بخلع ملابسها لو أن المنتخب الأحمر والأبيض بلغ الدور نصف النهائي لكأس العالم أو فاز بلقب كوبا أميركا.. غير أنه لم ينجح في الحالتين

البوم صور
2013-06-07