دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
تنامي مواقع تواصل مخصصة للكذب والإشاعات والنميمة

شهدت الآونة الأخيرة تناميا لمواقع تواصل اجتماعي مخصصة لمستخدمين يحتفظون بهوياتهم السرية ويطلقون إشاعات وأكاذيب أو اعترافات حقيقية تهم.

ومن ضمن هذه المواقع Whisper، Secretو Confide أو أيضا موقع طور الإطلاق اسمه Rumr، وتتضمن جميعها أكاذيب وإشاعات ونميمة يتم تداولها مع العموم أو مع الأصدقاء أو أصدقاء الأصدقاء تماما مثل مواقع التواصل الأخرى "الأكثر جدية."

وعلى خلاف فيسبوك، مسموح للمستخدمين مهاجمة الناس والاعتداء اللفظي عليهم وإطلاق الأكاذيب عنهم ومهاجمة رؤساء العمل وأماكن العمل.

وقال المدير المساعد لموقع Secret ديفيد بيتو إن عدم الكشف عن الهوية يمكن أن يساعد الناس على أن يكونوا ما هم عليه حقيقة وتبادل ما يشعرون فعلا أنهم بحاجة للإصداح به."

ويرى الكثيرون أنّ عدم الكشف عن الهوية هو وسيلة فعالة للتعبير بحرية وعدم الانجرار إلى النفاق "الذي تفرضه المواقع الأخرى" مثل فيسبوك وتويتر.

وفي الوقت الذي لم يكشف فيه Secret عن أية أرقام تتعلق بأدائه، أعلن منافسه Whisper أنه حقق قرابة 3 مليار زيارة مشيرا إلى أنه جمع في سبتمبر/أيلول ما لا يقل عن 21 مليون دولار على سبيل تمويلات.

2014-03-03