دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
امرأة بريطانية تنتقم من طليقها بالزواج من كلبتها

وجدت امرأة بريطانية، مرت بتجربة زواج فاشلة انتهت بالطلاق، شريكاً جديداً لحياتها، تمثل في كلبتها، التي قررت الزواج منها، في حفل رومانسي أقيم في كرواتيا، حضره عشرات المدعوين.

وكشفت المرأة، وتدعى أماندا روجرز، وتبلغ من العمر 47 عاماً، في مقابلة مع برنامج "هذا الصباح" على التلفزيون البريطاني الثلاثاء، عن الأسباب التي دفعتها إلى اتخاذ كلبتها "شيبا"، ذات الأربعة أعوام، زوجةً لها.

وقالت روجرز: "لقد كان عمرها أسبوعين فقط.. كانت حديثة العهد بهذا العالم.. ولكنني وقعت في غرامها من النظرة الأولى"، وأضافت بقولها: "لقد أدركت وقتها أن هناك رابط ما يجمعنا."

كما قامت روجرز بتغيير اسمها على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، إلى "شيبا روجرز"، بعدما حصلت الزوجة "شيبا" على لقب عائلة الزوج "أماندا"، وفقاً للتقاليد المعمول بها في بريطانيا.

كما نقلت عدة وسائل إعلام بريطانية، منها صحيفة "مترو"، عن المرأة قولها: "لقد تقدمت لطلب يد شيبا بالجلوس على إحدى ركبتي.. وقد ردت بهز ذيلها كدليل على قبولها."

واضافت أن حفل الزواج، الذي أقيم قبل نحو أسبوعين في أوكرانيا، وحضره نحو 200 من الأهل والأصدقاء، انتهى بقبلة على شفتي شيبا، كما يجري في حفلات الأعراس التقليدية.

وليست هذه المرة الأولى التي يجمع فيها رباط الزواج بين من ينتمون للجنس البشري وحيواناتهم، حيث سبق لرجل برازيلي، في الـ74 من عمره، أن كشف عن اعتزامه الزواج من ماعز، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وفي أواخر 2010، أعلن شاب أسترالي زواجه من كلبته ذات الخمسة أعوام، من نوع "لابرادور"، في حفل حضره ما يقرب من 20 مدعواً من أصدقائه وأقاربه.

2014-03-16