دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أحمد ماضي: أبرىء عائلة فضل شاكر

بل أيام انتشرت أغنية مسربة للفنان فضل شاكر، تضاربت التصريحات حول هوية مسرّبها، البعض أكد أنّ عائلة فضل هي من سرّبت الأغنية لتعيد إلى الساحة الفنيّة فضل بصورته الجميلة التي عرفها الجمهور قبل اعتزاله، وكل المشاكل اللاحقة التي كانت أسرته أوّل من دفع ثمنها.
البعض الآخر نفى هذا الأمر، معتبراً أنه يستحيل معرفة من سرّب الأغنية، لأنها باتت بحوزة كثيرين، منهم أصدقاء لفضل، ومنهم أقارب له، ومنهم صنّاع الأغنية من شاعر وملحن وموزّع.
ورغم كل التضارب، أحدثت الأغنية خرقاً في الساحة الغنائية، عاد فضل الفنان رغماً عنه، وصلنا من مصادر أنه لم يكن راضياً عن تسريب الأغنية، ومن مصادر أخرى أنّه راض جداً، وكان أن حسم هو الأمر فكتب عبر "تويتر" تغريدة مختصرة جاء فيها "أعرفكم جيداً ولا زلت أحترمكم .. أرجوكم لا تقلبوا في دفاتري القديمة".
لم يبد فضل ناقماً على مطلقي الأغنية، لأنه شعر بنواياهم الطيبة، أو هكذا بدا من التغريدة.
الشاعر أحمد ماضي اتصل بنا معاتباُ، وقال إنه لم يكن يعلم أن تصريحه عن الأغنية سينشر، رغم أنّنا كنا قد أرسلنا له رسالة عبر حسابه الخاص على "تويتر" نطلب فيه رقم هاتفه لنفسح له حق الرد على مقال سابق اعترض فيه على تصريحات أدلى بها متعهد الحفلات عماد قانصو، وانطلاقاً من حق الرد اتصلنا بأحمد، رغم تأكيده أنّ ما كان يقوله إنما كان مجرد دردشة من القلب إلى القلب مع "سيدتي" التي يرغب دائماً بأفضل العلاقات معها.
وأكد أحمد في اتصاله معنا أنّه يبرىء العائلة بشكل كامل من تسريب الأغنية، وأنّه يكن الاحترام لكل أفرادها ويتمنى أن تنتهي مشاكلهم عما قريب.
وبغض النظر عن كل ما أثير من المواقع التي نقلت معلومات مغلوطة نسبتها إلينا، يبقى أنّ هدفنا لم يكن يوماً الدخول في مشاكل عائلية تتعلق بأسرة فضل، التي نكن لها كل الاحترام، ولابنه محمد بالتحديد الذي يستعد لخوض تجربة جديدة في عالم الفن، يعيد فيها أمجاد والده يوم كان فناناً يعشقه الجمهور من مشرق العالم العربي إلى مغربه.
ويبقى أن نتمنى أن يلتئم شمل العائلة التي عانت خلال سنتين الكثير، وأن يعيد محمد أمجاد والده الفنية وينطلق نحو مستقبل مشرق ينتظره بعيداً عن كل ما أثير من مشاكل لم يكن له يوماً يد فيها.

2014-04-04