دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مغنية نيجيرية تعرض عذريتها على بوكو حرام للإفراج عن طالبات مختطفات

عرضت الممثلة ومغنية البوب النيجيرية، أدوكيي، عذريتها على قائد "بوكو حرام"، أبوبكر شيكو،  مقابل أن تفرج الجماعة المتشددة عن أكثر من 200 طالبة اختطفتهم منذ أكثر من شهرين في عملية ندد بها قادة العالم ولم تسفر عمليات دولية في استعادة المختطفات.

وقالت أدوكيي، وهي أيضا سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة خلال مقابلة مع لصحيفة "فانغارد"، حول المختطفات: "هذا ليس بانصاف هن صغيرات للغاية، وآمل أن أقايض نفسي بهن.. تتراوح أعمارهن بين 12 و15 عاما.. وأنا أكبر سنا وأكثر خبرة."

وتابعت:  "حتى لو طلبني 10 أو 12 رجلاً ( من عناصر  بوكو حرام ) كل ليلة، فلن تكون لدي مشكلة. فقط أطلقوا سراحهن ودعوهن يعدن إلى أسرهن"، بحسب الصحيفة.

وغصت المواقع الاجتماعي بردود أفعال متفاوتة  على عرض أدوكيي ، وطالب بعضهم بمنحها جائزة نوبل للسلام.

واختطفت الجماعة المتشددة الطالبات من مدرسة ببلدة "شيبوك" في ولاية بورنو في إبريل/نيسان الفائت، في خطوة لاقت ردود فعل دولية واسعة النطاق، وشاركت أمريكا وبريطانيا، بجانب دول أخرى، في عمليات بحث لاسترداد الفتيات دون طائل.

2014-06-29