دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فاتنة روسية تلتقي بوالدتها بعد خطفها 16 عاماً

عد 16 عاماً من الغياب، التقت ملكة جمال مولدوفيا (تقع بين أوكرانيا ورومانيا) الفتاة أولغا رومانوفيتش بوالدتها الحقيقية، وذلك بعد أن خطفت على يد مجموعة من الغجر عندما كان عمرها 4 سنوات.

بدأت القصة التي نشرت تفاصيلها صحيفة "ديلي ميل" عندما هربت والدة أولغا من زوجها وأخذت طفلتها معها، حينها التقت الأم بمجموعة من الغجر الرحل على الطريق الذين أقنعوها بالرحيل معهم إلى مدينة مولدوفا على بعد 500 ميل من روسيا البيضاء أو بيلاروسيا التي يقطنون بها.

وقالت الأم آنذاك أن الغجر قاموا بخداعها أثناء الرحلة حيث توقفوا أمام متجر وأعطوها بعض المال لشراء السجائر وبعدها فروا هاربين برفقة طفلتها التي تبلغ من العمر 4 أعوام.

 

عادت الأم إلى مدينتها وأخبرت الشرطة بما حدث لكن دون جدوى، وفي هذه الأثناء بيعت الطفلة أولغا لغجرية ثانية على الحدود الأوكرانية، أرادت أن تنجب لكن لم تستطع، مقابل حلق ذهبي وبعض المال.

وأكدت أولغا أن عائلتها الجديدة أعطتها كل الرعاية والحب لكنها ظلت دوما تتوق للقاء أسرتها الحقيقية.

وغيرت عائلة أولغا الجديدة اسمها إلى "ماري" وذهبت إلى مدرسة لتعلم اللغة الروسية بالإضافة لدراسة الطهي وتصفيف الشعر، لم تلقي أولغا اللوم على والدتها الحقيقية فيما حدث لها إنما قالت هذا من جراء القدر.

وظلت أولغا طيلة الـ16 عاماً تتساءل عن أصلها وعائلتها وعن المكان الذي أتت منه إلى ان استطاعت الاتصال بالإنتربول الذي ساعدها في الوصول لعائلتها في روسيا البيضاء مؤخرا.

ووصفت أولغا لقائها بوالدتها قائلة: "بكيت كثيراً"، مؤكدة أن والدتها مريضة للغاية وأنها حية ترزق لكنها في عالم آخر.

عودة أولغا لأحضان والدتها تعد بارقة أمل لكل أسرة فقدت طفل لها ولم تعد تعرف مكانه.

2014-07-16