دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الهند تبحث عن نهر مفقود منذ آلاف السنين

تستعد الحكومة الهندية لإطلاق مشروع لمحاولة تعقب وحتى إحياء نهر "أسطوري" ذكرته النصوص الهندوسية القديمة، غير أن ناشطين ألمحوا إلى أنه على السلطات أن تركز بدلاً من ذلك على المحافظة على الأنهار الموجودة وتنظيفها من التلوث الكبير الذي يغزوها.

والنهر المعني بالمسألة هو نهر "ساراواتي" المفقود منذ آلاف السنين، وورد ذكره عدة مرات في الكتاب المقدس للديانة الهندوسية "فيدا"، الذي يقع في أكثر من 800 مجلد، وتم تأليفه قبل 3 آلاف عام، واستغرق تأليفه 1000 سنة.

ويقول الخبراء إن هذا النهر، إذ كان موجوداً بالفعل، فإنه على الأرجح جفّ قبل آلاف السنين.

لكن وزريرة في حكومة ناريندرا مودي الحالية قالت إنها ترغب في تحديد موقع مجرى النهر ومعرفة إذا كان بالإمكان "إحياؤه" مرة أخرى.

وقال بعض المعلقين إن هذا التحرك جزء من "أجندة" قومية هندوسية.

وقالت وزير الموارد المائية أوما بهارتي إن هناك أدلة حول مجرى النهر، وإن الحكومة تسعى إلى تعقبه، مضيفة أن نهر ساراواتي ليس "أسطورة"، وإن هناك دليلاً على وجوده يحتاج فقط إلى إثبات.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم الحديث عن تحديد مجرى النهر، فقد بذلت جهود طوال القرن الماضي.

ويعتقد كثير من الخبراء أن نهر غاغار-هاكرا، الذي يتدفق عقب الأمطار الموسمية في ولاية هيماتشال براديش ويتدفق باتجاه ولاية راجستان، قد يكون هو النهر المقصود.

والعام الماضي، شرعت منظمة الأبحاث الفضائية الهندية بمشروع لتحديد مجرى نهر ساراواتي بواسطة بيانات جمعتها الأقمار الصناعية.

وجاء الإعلان عن مشروع البحث عن النهر قي أعقاب طلب تقدم بها النائب في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، راتان لال كاتاريا، بتشكيل هيئة خاصة لمتابعة المشروع.

وشكك البعض فيما إذا كان من الجدير بالاهتمام إحياء النهر وما إذا كانت الأموال التي ستخصص لهذا المشروع تشكل "استخداماً جيداً للموارد العامة".

وشكك الخبير في الموارد المائية تشاوبي أوميش تشاندرا بالأمر قائلاً: "مهما حدث لذلك النهر فإنني لا أعتقد أنه من الممكن إحياؤه".

وقال المتحدث باسم مركز العلوم والبيئة في نيودلهي، سوبارنو بانيرجي، إن من الأفضل على الحكومة أن تركز على الحفاظ على الأنهار الجارية حالياً، مشيراً إلى أن دلهي التي يقطنها قرابة 25 مليون نسمة يضعون مزيداً من الضغوط على الموارد المائية.

وأضاف أن الأنهار والمجاري المائية الأخرى تتعرض للتلوث وأن من الأفضل التركيز على ما هو موجود بالفعل والحفاظ على الأنهار بدلاً من مطاردة "أمور خرافية".

2014-08-18