دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
اعترافات صاحبة أشهر فيديوهات جنسية على الإنترنت في مصر

بدأت رحلتي في عالم الدعارة منذ أن تناسيت أسرتي وهرولت وراء أوهام حب ضائع انسقت وراءه منذ أن سمحت لشيطان أن يسيطر على عقلي وسلمت له نفسي وسافرت معه تاركة ورائي عاري لأسرتي، مصدقة وعوده لي بالزواج، وعقب أن وطئت أقدامنا للقاهرة بدأت مخالبه الوحشية تظهر لي حيث أجبرني على ممارسة الدعارة مع شخص عرفني أنه صديقه، ولكني بعدها علمت أنه رجل أعمال يرغب ممارسة الحرام مع الفيتات البكر، التي اعتاد استقطابهن بائع الحب المتجول الذي سلمت له نفسي وغرست شرف أسرتي معه في التراب.

ذلك ما عرفته عندما واجهته فأخبرني أني واحدة من أخريات من الفيتات جلبهن من الأقاليم وأوهمهن بالحب حتى حولهن إلى عاهرات يتاقضى من وراءهن الأموال، وبعدما أخذ غرضه تركني ليبحث عن فريسة أخرى، ولم أجد أمامي سوى أن أبيع نفسي هذه المرة بإرادتى، وتعرفت على شخص بأحد البارات كان يجلب لي راغبي المتعة الحرام مقابل 200 جنيه في الساعة كان يتحصل مني على نصف المبلغ.

من هنا قررت أن أوسع نشاطي وأقوم بنفسي بالترويج لنفسي عبر الإنترنت بنشر سيديهات تحمل مشاهد جنسية لي مع أشخاص آخرين، حتى فوجئت برجال الشرطة يلقون القبض علي وأنا أمارس الرذيلة مع أحد راغبي المتعة الحرام الذي استقطبته عبر الإنترنت بشقتي بفيصل بشارع الهرم.

وبهذه الاعترافات أقرت رباب شوقي، 22 سنة، بممارستها الدعارة والترويج لنفسها عبر سيديهات نشرتها على موقع يوتيوب ذلك عقب ضبطها أمام العميد عماد عكاشة مدير مباحث الآداب بمديرية أمن الجيزة الذي تمكن من ضبط المتهمة عقب رصد السيديهات التي نشرتها على الإنترنت لاستقطاب راغبي المتعة الحرام وذلك بعد تقنين الإجراءات وجمع التحريات تم ضبطها متلبسة وتحرر المحضر اللازم وتمت إحالتها للنيابة العامة لمباشرة تحقيقاتها.

2014-09-26