دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فينجر يحتاج لفك نحسه الشخصي امام مورينيو لايقاف انطلاق تشيلسي


سيحصل أرسين فينجر مدرب أرسنال على فرصة أخرى لتحقيق الفوز على غريمه القديم والاحتفاظ بأمله في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم حين يستضيف تشيلسي المتصدر يوم الأحد.

فرغم كل ما تحقق للمدرب الفرنسي من إنجازات خلال فترة بقائه الطويلة بارسنال فإنه لم يحتفل ولو مرة واحدة بفوز على فريق يقوده المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

خمسة تعادلات وسبع هزائم آخرها 2-صفر في ستامفورد بريدج معقل تشيلسي حين دخل فينجر في شجار مع مورينيو هي حصيلة مواجهات الاثنين وهو سجل مؤسف لفريق يكافح من أجل التحسن.

ولو تحقق لفينجر أول انتصاراته في استاد الإمارات اللندني فسيهديء - وإن لن يوقف كليا - انطلاق تشيلسي نحو أول ألقابه في الدوري الإنجليزي منذ 2010 وسيبقي على بصيص أمل في إنهاء الانتظار الطويل لارسنال لنيل اللقب.

وقبل ست مباريات متبقية لكل فريق يتفوق تشيلسي بعشر نقاط على أرسنال و11 نقطة على مانشستر يونايتد الذي تتبقى له خمس مباريات فقط.

ومن شأن فوز تشيلسي الذي سيلعب أيضا في ضيافة ليستر سيتي يوم الأربعاء حسم اللقب لمصلحته ليكون ثالث ألقاب مورينيو مع النادي بعدما قاده للقبين متتاليين في الدوري في فترته الأولى بين 2004 و2007.

ولارسنال الآن ثمانية انتصارات متتالية في الدوري الممتاز رغم أنه رفع مستواه مؤخرا فقط وسيكون للفوز على تشيلسي مذاق رائع.

وقال فينجر الذي تأهل فريقه لمواجهة استون فيلا في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي "دعونا ننته من هذا الموسم. أمامنا ست مباريات. أمامنا مباراة كبرى يوم الأحد وأعتقد أننا نملك الروح التي تدعمها النتائج."

وأضاف "هذا ما علينا تقديمه حتى النهاية."

وسيعود لاعب الوسط سيسك فابريجاس إلى ملعب فريقه القديم للمرة الأولى منذ انتقاله إلى تشيلسي من برشلونة الصيف الماضي وسيكون مستعدا لسماع صافرات غاضبة.

لكن اللاعب الإسباني لا يفكر سوى في جمع النقاط وتحقيق لقبه الشخصي الأول في إنجلترا وهو الذي قضى ثماني سنوات في أرسنال فشل خلالها في تحقيق ذلك.

وقال "نحن متساويان في عدد المباريات الآن ونتفوق بعشر نقاط ولا نريد منحهم أي أمل للضغط علينا.

"مرت خمس سنوات (لتشيلسي) بدون الفوز بلقب الدوري الإنجليزي.. بالنسبة لي هي 27 عاما لذا أتمنى أن أحقق الفوز سريعا."

والأكثر صعوبة هو توقع من سينهي الموسم في المركز الثاني أو الثالث. ويلعب يونايتد أمام إيفرتون يوم الأحد بينما سيكون بوسع مانشستر سيتي الذي يتأخر بنقطتين وراء ارسنال التقدم للمركز الثاني لمدة 24 ساعة على الأقل لو هزم استون فيلا يوم السبت.

وفي معركة الصراع لتجنب الهبوط سيلعب بيرنلي متذيل الترتيب على أرضه مع ليستر صاحب المركز الثامن عشر بينما يلعب كوينز بارك رينجرز صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير على أرضه مع وست هام يونايتد

 

2015-04-23