دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
إيفرتون يتلاعب بمانشستر يونايتد ويهزمه بثلاثية نظيفة


نال فريق مانشستر يونايتد خسارة ثقيلة من مضيفه إيفرتون بثلاثة أهداف دون رد في المباراة التي أقيمت عصر اليوم الأحد على ملعب "جوديسون بارك" ضمن منافسات الجولة 34 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

سجل جيمس مكارثي وجون ستونز وروس باركلي الأهداف الثلاثة في الدقائق 5 و35 و74، ليواصل إيفرتون سلسلة نتائجه الجيدة في الشهرين الأخيرين، ليرفع رصيده إلى 44 نقطة قفز بها للمركز العاشر.

بينما نال مانشستر يونايتد خسارته السابعة في الدوري ليتجمد رصيده عند 65 نقطة بقى بها في المركز الرابع، ليفوت فرصة ثمينة للقفز للمركز الثاني، واستغلال نتيجة مباراة آرسنال الثالث مع تشيلسي المتصدر في قمة مباريات الجولة.

فريق إيفرتون لقن منافسه درساً في كرة القدم، يؤكد أن الاستحواذ ليس كل شيء، حيث سيطر الشياطين الحمر على الكرة بنسبة 65%، ولكن الفريق الأزرق كان أكثر فاعلية ونجح في هز الشباك 3 مرات، وكانت فرصه خطيرة للغاية رغم أنها معدودة على أصابع اليد، بينما عجزت كتيبة مانشستر في الوصول للشباك من 17 محاولة.

تلقى فريق مانشستر يونايتد ومدربه لويس فان جال صدمة مبكرة، فمن هجمة مرتدة وثلاث تمريرات اخترق جيمس ماكارثي الدفاع الأحمر، مسدداً الكرة على يمين دافيد دي خيا محرزاً الهدف الأول للضيوف بعد مرور خمس دقائق من بداية اللقاء.

لم تتوقف الإثارة عند ذلك، بل فرط مروان فيلايني في تعديل النتيجة بعدها بدقيقتين من انفراد تام، ولكنه سدد الكرة فوق العارضة، ولم يترجم الشياطين الحمر تفوقهم والاستحواذ على الكرة إلى أهداف، بل كانت محاولات هجومية أليفة بتسديدات ضعيفة لدالي بليند وواين روني وضربة رأس لكريس سمولينج.

حاول المانيو تنويع هجومه بجبهات على طرفي الملعب، خوان ماتا وأنتونيو فالنسيا على اليمين وآشلي يونج ولوك شو على اليسار مع تحركات أندير هيريرا، ولكن الهجمات المرتدة التي اعتمد عليها روبرتو مارتينيز المدير الفني لإيفرتون كانت أكثر خطورة، بفضل سرعة آرون لينون وليون أوسمان وروس باركلي والقوة البدنية لروميلو لوكاكو الذي شكل إزعاجاً لقلبي الدفاع سمولينج وماكنير.

ووسط سيطرة شبه تامة للضيوف، يلعب ليتون بينس ركلة ركنية، ارتقى لها المدافع الشاب جون ستونز برأسه مسجلاً الهدف الثاني، لتزداد المهمة صعوبة على مانشستر يونايتد، وكاد روس باركلي أن يضيف الهدف الثالث من هجمة مرتدة، ولكنه سدد الكرة برعونة فوق العارضة.

تحرك لويس فان جال لتنشيط الهجوم بتبديل مع بداية الشوط الثاني بنزول رادميل فالكاو مكان فيلايني، ولكن الوضع لم يتبدل بل زاد سوءً وتراجعت خطورة مانشستر يونايتد، ليتحرك فان جال بالورقة الثانية بنزول آنخيل دي ماريا مكان خوان ماتا، ولكن باركلي باغت الجميع بتسديدة قوية أمسكها دي خيا بثبات.

سيطرة سلبية لمانشستر حيث كان أول تهديد للمرمى في الدقيقة 70 بضربة رأس لفالكاو حاول بها خداع الحارس الأمريكي تيم هاوارد، الذي أمسك الكرة بسهولة، ووسط مساعي الضيوف لتقليص النتيجة، يتوقف لوكاكو عن التحرك لكرة بينية لتفادي وقوعه في التسلل، لتصل إلى روس باركلي الذي ينفرد بالمرمى، مسدداً بسهولة على يمين دافيد دي خيا مسجلاً الهدف الثالث.

وفي الدقيقة 82، راوغ فالكاو الحارس الأمريكي تيم هاوارد وسدد الكرة في الشباك، ولكن فرحته لم تكتمل لوجوده في موقع تسلل، بعدها يسدد كيفين ميراليس كرة قوية ينقذها دي خيا ببراعة من المقص الأيسر، بعدها يجري مارتينيز مدرب إيفرتون تبديلين دفعة واحدة بنزول أرونا كونيه وستيفن نيسميث مكان لوكاكو وباركلي، ثم شارك روبن فان بيرسي مكان روني لتأثره بإصابة في الركبة قبل النهاية بدقائق.

 

2015-04-26