دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الفلاح تحتفل بتخريج الفوج الحادي عشر من أطفال روضة الفلاح النموذجية وتطلق عليه فوج " مصابيح الأمل "

غزة-الوسط اليوم:

نظمت روضة الفلاح النموذجية التابعة لجمعية الفلاح الخيرية في جباليا شمال قطاع غزة اليوم احتفالا حاشدا بتخريج الفوج الحادي عشر  من فرسان الفلاح للعام 2014/2015 مطلقة عليه" فوج مصابيح الأمل" ذلك تحت رعاية رئيس الجمعية الشيخ د. رمضان طنبورة  و بحضور أعضاء من مجلس إدارة الجمعية والعاملين فيها إلى جانب حشد كبير من الأطفال وذويهم , حيث تضمن الاحتفال العديد من الفقرات والكلمات الخاصة بهذه المناسبة ، وقدم فرسان الفوج العاشر من الخريجين فقرات فنية من الأناشيد الدينية والدبكة الشعبية وأناشيد وقصائد شعرية .

ورحب الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين بأهالي الأطفال والحضور وهنأهم بتخرج أطفالهم من الروضة متمنيا لهم  مستقبل مشرق وزاهر، مؤكداً أن جمعية الفلاح منذ نشأتها وضعت باهتمامها رعاية الأطفال فهم الجيل الموعود.

وأوضح الشيخ طنبورة "  أن الروضة عملت من خلال برنامج مكثف يهدف لغرس القيم والمبادئ إلى جانب التعليم النموذجي وصولاً إلى تخريج جيل قرآني متميز ليكون النواة الحقيقية لتحرير المقدسات في أرض الإسراء، مشيراً إلى أن الحصار المفروض على شعبنا سينكسر أمام هذه الأجيال التي تتلقى العلم.

وأضاف د. طنبورة " أن روضة الفلاح النموذجية حرصت على الاستمرار في تأدية رسالتها رغم الظروف المادية الصعبة التي تعيشها نتيجة تضييق الحصار على شعبنا والذي من شأنه عدم قدرة الكثير من الأهالي على دفع رسوم الدراسة خاصة وأن الروضة تعفي الأيتام وأبناء الأسر الفقيرة من رسوم التسجيل.

وأكد الشيخ طنبورة " أن الجمعية  عملت على توفير ما استطاعت من منح دراسية لأطفال الروضة حيث تم كفالة الكثير من اطفال الروضة عن طريق فاعلي خير من سلطنة عمان ودولة قطر وكانت كفالة الطفل الواحد 250 دولار سنويا "

وتقدم الشيخ طنبورة بعظيم الشكر والامتنان لصاحب اليد البيضاء سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام لسلطنة عمان والمبادرة الأهلية العمانية " بادر " وفاعلي الخير في سلطنة عمان ودولة قطر على جهودهم وعطائهم وكفالتهم أطفال الروضة والتي تعبر عن مدى الإخوة والمحبة لشعب فلسطين " .

من جانبها شكرت مديرة الروضة سحر الأشقر في كلمة لها د . رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح على دوره الكبير والفعال في إنجاح العام الدراسي مضيفة " انه كان لنا شرف التميز من خلال توفير مربيات ذوات خبرة ومؤهلات علمية في مجال التربية حيث عملنا دوما على تنمية مهارات الطفل العقلية والفكرية عن طريق اللعب والتعليم والكشف عن مواهبه وتنميتها محاولين تلبية جميع احتياجات الطفل التعليمية والاجتماعية والتثقيفية.

وأكدت الأشقر " أن الروضة عملت على توفير ما استطاعت من الألعاب التربوية والترفيهية الداخلية والخارجية اللازمة للطفل مركزة دوما على تأهيل زهراتنا وأشبالنا، سفراء روضتنا في العام القادم والمستقبل للدخول للمرحلة الأساسية ودمجهم في المدرسة. بالإضافة للاتصال والتواصل المستمر مع ذويهم للمساهمة في تحقيق النجاح والتميز لتخريج الأفضل " .

وثمن أولياء الأمور دور جمعية الفلاح و أسرة الروضة في إبراز وإطلاق قدرات الأطفال والتي تمثلت في العروض واللوحات الرائعة، التي أظهرت مدى اهتمام المديرة والمعلمات لإظهار الإبداع الفني والرسائل التربوية التي استطاعت أن تحققها على مدى الأعوام السابقة ,وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات والحلوى والهدايا على الخريجين والخريجات .

ومن الجدير ذكره بان 90% من إجمالي عدد الطلاب هم من الأيتام والفقراء والذين وفرت لهم الجمعية كفالات من أهل الخير بواقع 250 دولار عن كل طفل والدعوة مفتوحة لأهل الخير لكفالة أطفال جدد للعام الدراسي 2015-2016 .

2015-05-15