دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حسناء وزارة الخارجية......بقلم توفيق أبو شومر

جاءَ اليوم دورُ حسناءَ أخرى، جديدة، وهي  فتاة إسرائيلية، من مواليد إسرائيل، عام 1978 عضو كنيست، عملت في الحكومات السابقة في وظيفة، وكيل وزارة المواصلات، ووكيل وزارة العلوم، وهي اليوم وكيل وزارة الخارجية، التي يرأسها نتنياهو.

هي متدينة أصولية أرثوذكسية، تنتمي إلى حزب الليكود، وهي أحد أبرز منظري الحزب.

إنها تسفي حوتفيلي، هذه الفتاة عقدتْ لقاءها الأول مع منسوبي وزارتها، يوم الاثنين

18/5/2015  لتمنحهم التوجيهات، لإلزام سفراء إسرائيل في الخارج بهذه التعليمات.

 إليكم توجيهاتِها:

-          آن الأوان اليوم أن تتخلَّصوا من خوفكم وتردُّدِكم السابق، يجب أن تُعلنوا بصراحة ووضوح: "إسرائيل كلها هي أرضنا، ليس هناك شيء يُسمى الضفة الغربية".

-          يجب أن نعلن: " حقنا في أرض إسرائيل ثابتٌ"

-          يجب أن يكون ذلك شعار كل دبلوماسيي إسرائيل,

-          يجب أن نؤكد الحقيقة التي ذكرها،أوري إلتزور(متطرف يميني) عندما قال:

يجب تحويل خطاب إسرائيل الدبلوماسي من جدال ونقاش حول المطالب، والضرورات الأمنية، إلى حق إسرائيل في كل أرض إسرائيل.

-          هذه الأرض لنا لن نعتذر لأحد.

-          دعموا الحق اليهودي بما جاء في التوراة في سفر الخروج، فقد خرج اليهود من مصر ليسكنوا أرضهم، لهم ولأجيالهم!!

تعليق سريع:

ما زال نتنياهو، وزير الخارجية، ووكيل وزارته،تسفي حوتفيلي نفسُها، يعلنان أما وسائل الإعلام، بأنهما ليسا ضد حلَّ الدولتين!!

2015-05-23