دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الرجوب: حصلنا على ما نريد .. ومعركتنا مع الإحتلال لم تنته

اريحا-الوسط اليوم:الرجوبقال اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم، "إن معركتنا مع الإحتلال لم تنته وسنتابعها من خلال الفيفا، أخذنا ما نريد وثبتنا لأول مرة في تاريخ الرياضة الكيان الرياضي الفلسطيني بقوة الفيفا وقوانينه".

 وأضاف الرجوب، خلال حفل استقبال جماهيري ورسمي ورياضي كبير أقيم في مقر محافظة أريحا، وذلك لدى وصوله أرض الوطن قادماً من تونس، "لقد استقبلنا العالم بإيجابية كبيرة، لكن اكتشفنا أن التصويت على عضوية الكيان الصهيوني ليس بالأمر السهل، لثلاثة أسباب، الأول أن المكتب التنفيذي للفيفا اتخذ قرارا يطالب برفض تصويت أي اتحاد على وقف عضوية اتحاد آخر، والثاني أن القارات الأساسية كان موقفها أنها مع الاتحاد الفلسطيني لكن لا تستطيع التصويت على وقف اتحاد آخر دون إجراء تحقيق، والثالث الاعتقالات التي جرت في الفيفا قبل 24 ساعة من التصويت، التي ألقت بظلالها على الموضوع وأحدثت خللا في ميزان القوى".

وتابع الرجوب بقوله:"ذهبنا إلى الفيفا برسالة رياضية وليست سياسية، كنا نريد إنهاء معاناة اللاعب الفلسطيني أولا، والصعوبات التي واجهتها الأندية الفلسطينية في أراضي الــ48، ووقف أندية المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية التي تلعب في دوري الكيان الصهيوني ".

وشدد الرجوب على أن المعركة التي تم خوضها ليست سهلة، قائلا:"عندما نريد أن نعقد مُحاكمة لما جرى يجب أن نعتمد على قوانين الرياضة وليس السياسة، أنا أتحمل كامل المسؤولية عما جرى واتخذت كل القرارات، ومستعد للمساءلة، نريد حماية الرياضة وحق الرياضيين الفلسطينيين، لن أستخدم الرياضة جسما لمشروع شخصي، وسنستمر بجهودنا حتى تصبح الرياضة كيانا لكل الفلسطينيين، وجزء من المشروع الوطني الفلسطيني".

وأشار إلى أن الحملة التي تعرض لها هي "حملات تم التخطيط لها بشكل مسبق من قبل بعض أصحاب الأجندات الخاصة، خاصة فيما يتعلق بموضوع الأردن"، مؤكداً بقوله: "صوتنا لصالح الأمير علي في الفيفا".
ولفت الى أنه سيتم توضيح كافة الأمور والمسائل خلال مؤتمر صحفي سيعقده ظهر اليوم الثلاثاء، في مقر أكاديمية جوزيف بلاتر في مدينة البيرة.

2015-06-02