دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بنك فلسطين يتبرع بمبلغ 50 الف دولار أميركي لصندوق الرئيس محمود عباس لدعم الطلبة الفلسطينيين في لبنان

رام الله-الوسط اليوم:أعلن بنك فلسطين عن تبرعه بمبلغ 50 ألف دولار أمريكي لصندوق الرئيس محمود عباس لمساعدة الطلبة الفلسطينيين في لبنان، والذي يشكل مساهمة البنك في هذا الصندوق للعام 2012 ليصل المبلغ الاجمالي لمساهمة البنك في الصندوق المذكور على مدار ثلاث سنوات متتالية الى 150 الف دولار أميركي.
وتأتي هذه المساهمة ضمن استراتيجية البنك بعيدة المدى، وانطلاقا من مسؤوليته الاجتماعية لدعم القطاعات المختلفة ذات التنمية المستدامة، وانسجاما مع جهوده المتواصلة لدعم التعليم بجميع مكوناته ومستويات في داخل الوطن وخارجه. حيث يشكل التعليم جانبا هاما، إلى جانب تعزيز صمود أبناء شعبنا في مخيمات اللجوء في لبنان، وتمكينهم من مواجهة الصعوبات المختلفة. كما تتزامن هذه المساهمة مع الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها أهلنا الفلسطينيون في مخيمات الشتات الفلسطيني.
ويهدف صندوق الرئيس محمود عباس إلى دعم التعليم الجامعي للطلبة الفلسطينيين المقيمين في مخيمات اللجوء والشتات في لبنانية. حيث أطلق الصندوق بمساهمة عدد من مؤسسات القطاع الخاص والقطاع العام بهدف دعم الطلبة الفلسطينيين للدراسة في الجامعات اللبنانية.
بدوره أكد هاشم الشوا، رئيس مجلس الادارة والمدير العام لبنك فلسطين، بأن البنك قرر تخصيص ما نسبته 5% من ارباحه الصافية لدعم مختلف برامج المسؤولية الاجتماعية، فضلا عن دعم التعليم الجامعي من خلال البرنامج الوطني الاكاديمي "زمالة" بالتعاون مع عدد من الجامعات الفلسطينية بميزانية تقدر بأكثر من 2 مليون دولار تصرف على مدى خمس سنوات.
وقال الشوا بأن التبرع ينبع من حاجة هذه القطاعات، مضيفا بأن قطاعي التعليم والتطوير الصحي هي أكثر القطاعات الفلسطينية حاجة لاستثمار تنموي واجتماعي مستدام. كما أن هذا التبرع ينطلق من رؤية البنك لدعم التعليم العالي للفلسطينيين في داخل الوطن وخارجه، مشيرا في الوقت ذاته الى أن تلمس البنك لاحتياجات المجتمع يهدف الى خروج الشباب الفلسطينيين من دوائرهم الضيقة في البلدان العربية ودعم ابتكاراتهم وتنمية قدراتهم المختلفة، وتشجيع الشباب على تقديم أفضل ما لديهم وتعزيزا لأداء الطلبة الفلسطينيين وتشجيعهم لشحذ كل ما لديهم من ابتكارات واختراعات لتنفيذها وتحقيقها على ارض الواقع. ورفد سوق العمل بجيل يملك خبرة كافية، وقادر على التطوير المستمر والعمل باحترافية عالية حيث سيكونوا ممثلين لفلسطين اينما ذهبوا.
وتساهم مختلف مؤسسات القطاع الخاص في هذا الصندوق انطلاقا من مسؤوليتها الاجتماعية، بهدف انجاح هذه المبادرة. حيث يقدم البنك مساهمة كريمة سنوية بقيمة 50 الف دولار، كما يساهم القطاع المصرفية بمبالغ مختلفة من البنوك العاملة في فلسطين.

2012-08-12