دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لابورتا : قطر تعتقد أنها تستطيع شراء الدنيا بأموالها

كاتلونيا-برشلونة -وكالات:تم تقديم خوان لابورتا رسميا في مؤتمر صحفي قبل الإنتخابات التى سيجريها نادي برشلونة لإختيار رئيسه المقبل، وحضر المؤتمر نجم البلوغرانا السابق إيريك أبيدال.

وقدم لابورتا فريقه الذي سيساعده خلال فترة رئاسته لبرشلونة هذا في حالة نجاحه في الإنتخابات التى من المقدر أن تقام يوم 18 يوليو المقبل.

وأعلن لابورتا أنه في حالة فوزه بالإنتخابات الرئاسية في برشلونة فإنه سوف يعين إيريك أبيدال نجم الفريق السابق كمدير رياضي للنادي الكتالوني.

وصرح خوان قائلا:"لقد كان أحد أبطالنا الذين ساندونا وفازوا دائما، ولديه طاقة ساعدت حملتنا كثيرا."

وصرح أبيدال قائلا:" أنا متشوق للغاية لمشروعنا، انه أكثر من مجرد فريق انه فريقي، لطالما قلت أنني أريد العودة هنا لكي أتقاعد، أنا أعرف الكثير ولدي ثقة في خوان وهو يثق بي، معه حينما نتحدث سويا لا نخفي شيئا على الإطلاق."

وتابع لاعب أولمبياكوس السابق:" أعيدوا لاعبين كأندرو وميسي وتشافي، تناقشنا حول إعادة المشروع في المستقبل." ويبدو أن أبيدال يرغب في العودة للاعتماد بصفة كبيرة على لاماسيا.

ودافع لابورتا عن قراره بالدخول إلى الإنتخابات قائلا:" أنا لدي خبرة أكثر من أي أحد ولدي أهداف محددة في قيادة أفضل نادي في العالم."

ووضح رئيس برشلونة السابق والمرشح الحالي الأهداف الرياضية والفلسفة المستقبلية خلال فترة رئاسته قائلا:" فلسفة يوهان كرويف وتشيكي بيغريستين جعلت انريكي يكمل المسيرة بنجاح."

ويبدو أن لابورتا يفضل إستمرار إنريكي كمدرب للبلوغرانا مما ينفي تماما أي شائعات ارتبطت بحمله على الرحيل في حالة نجاحه وجلب فرانك دي بور.

وحول رعاية يونيسيف لزي برشلونة تحدث خوان قائلا:" نحن نريد أن نعيد شعار اليونيسيف على قميص برشلونة مجددا."

وأضاف رئيس النادي الكتالوني السابق لحديثه قائلا:" نحن لا نشارك في أي نظام سياسي بقطر ويجب أن نحذر من الجدل الدائر حولهم، انهم يمدون جذور تواجدهم في العالم بأن يشتروا كل شئ بأموالهم وهذا ليس أسلوبنا."

الجدير بالذكر أن لابورتا تولى رئاسة برشلونة في فترة ذهبية من يونيو 2003 إلى يونيو 2010 وشهدت فترة رئاسته تحقيق البلوغرانا للثلاثية التاريخية في موسم 2009 تحت قيادة بيب غوارديولا ليصبح أول فريق إسباني يحقق الثلاثية في التاريخ.

2015-06-22