دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
اختبارات جديدة بأوروبا وإفريقيا على لقاحين لإيبولا

بدأت اختبارات على لقاحين جديدين لعلاج الإيبولا، وذلك بتطعيم متطوعين في بريطانيا وفرنسا والسنغال بلقاحات تجريبية أنتجتها شركات بافاريان نورديك وجلاكسوسميثكلاين وجونسون آند جونسون للمستحضرات الطبية.

وتهدف هذه المرحلة التجريبية الثانية أساسا إلى اختبار مدى سلامة اللقاح، فضلا عن تقييم ما إذا كان سيستحدث ردا من الجهاز المناعي ضد الفيروس الفتاك.

وتزايدت وتيرة استنباط واختبار لقاحات جديدة في مواجهة استشراء إصابات الإيبولا في غرب إفريقيا حيث قتل 11200 شخص في غينيا وسيراليون وليبيريا.

وقال إيجوروان باباتوندي ايموخويدي الذي يتولى تنسيق أحد هذه الاختبارات في السنغال "أكدت الإصابات الحالية بالإيبولا أن سرعة مجابهة المرض في غاية الأهمية".

وأوضحت بيانات منظمة الصحة العالمية اكتشاف 30 حالة إصابة مؤكدة بالإيبولا في غرب إفريقيا في الأسبوع المنتهي في 5 يوليو.

وقال مسؤولون في مجال الصحة إن وباء الإيبولا ربما يكون قد ظل كامنا في ليبيريا حتى بعد أن أعلنت رسميا في مايو خلوها من الفيروس الفتاك وذلك بعد أن أوضحت نتائج الاختبارات أن السلالة التي ينتمي إليها قريبة الصلة بسلالة شهدتها البلاد في السابق.

واكتشاف حالات جديدة في ليبيريا يقوض أكبر قصة نجاح في منطقة غرب إفريقيا لتفشي الوباء الذي ظهر العام الماضي.

 

 

2015-07-16