دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الخطوط التونسية: حجاب المضيفات يشكل خطرا على المسافرين

 كتبت صحيفة الاتحاد الظبيانية، حول تأكيد الخطوط التونسية أن ارتداء الحجاب من قبل مضيفات الطائرات، من شأنه أن يتسبب في إضعاف السمع ويعرض بالتالي حياة المسافرين للخطر في بيان نتاقلته وسائل الإعلام.

ونقلت الصحيفة عن بيان للصحيفة، أن الحجاب يغطي الأذنين في ظروف ضغط هوائي بسبب ارتفاع الطائرة عن سطح الأرض، وأن المرأة التي ترتدي غطاء على الرأس يغطي أذنيها، تكون "غير قادرة على الاستماع إلى عدد من الأصوات، منها صفارات الإنذار والأوامر الصادرة عن مضخم الصوت عند عملية إجلاء المسافرين" والحال أن "دور مضيفة الطيران هو حماية المسافرين"، بحسب شبكة "سي أن أن" الإخبارية.

ووفقا للصحيفة، فقد لجأت الشركة إلى خبراء في مجال طب الطيران وقاموا بمعاينة دقيقة حول تداعيات ارتداء مضيفات الطيران للحجاب على سلامة المسافرين، وخلصت المعاينة إلى أن ارتداء الحجاب من شأنه أن يعرض حياة المسافرين للخطر لأنه يتسبب في إضعاف السمع..

وتشير الصحيفة إلى أن بيان الخطوط الجوية التونسية جاء على خلفية انتقادات تعرض لها محمود بن رمضان وزير النقل في أعقاب تصريح له، قال فيه إن ارتداء مضيفات الطيران للحجاب يقلّل بنسبة 30 في المائة من قدرتهن على السمع، وذلك في معرض رده على استمرار طرد الخطوط التونسية لمضيفة بسبب ارتدائها الحجاب، رغم حكم القضاء لصالح إعادتها إلى العمل.

2015-10-18