دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كيري لنتنياهو:وقف التصعيد وتهدئة الأوضاع ضرورة قصوى الآن

طالب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الخميس بـ"وقف كل أعمال العنف" المستمرة منذ ثلاثة اسابيع بين الاسرائيليين والفلسطينيين وذلك في مستهل لقاء في برلين مع رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال كيري، لنتنياهو، إنه حان الوقت للكف عن الاستنكارات والبدء باتخاذ خطوات جدية لوقف التصعيد في القدس وتهدئة الأوضاع".

وقال كيري إن "وقف التصعيد وتهدئة الأوضاع ضرورة قصوى الآن".

وأضاف أنه يجب إيجاد طريقة جديدة تضمن التهدئة لأطول وقت ممكن. وأخبر نتنياهو أنه تحدث مع الملك عبد الله الثاني، ملك الأردن، ومع الرئيس محمود عباس خلال الأيام القليلة الماضية حول سبل تهدئة الوضع، وقال إنه "متأكد أنهم معنيون بالتهدئة وليس التصعيد".

بدوره، شكر نتنياهو كيري والولايات المتحدة على "إدانة العمليات ضد إسرائيل وعلى دعمهم لحقها بالدفاع عن نفسها ولدعمهم لدولة الاحتلال في اليونسكو". 

وقال نتياهو أن يوم أمس الأربعاء كان يوما صعبا على الاحتلال حيث تم تنفيذ أربع عمليات. زاعما أنه "بدأ الصباح بإقدام فلسطينيين على قتل تلاميذ في حافلة" في حين أنه لم ينشر في وسائل الإعلام العبرية أي خبر يشير لمقتل مستوطنين وإنما ما حدث إعدام لشاب فلسطيني وإصابة آخر شرق القدس بزعم محاولة الطعن.

وادعى نتنياهو أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، هو المسؤول عن تصعيد الوضع واستمرار التوتر الأمني، وعلى المجتمع الدولي مطالبته بالكف عن التحريض وبث الأكاذيب حول نية إسرائيل تغيير الوضع القائم في القدس والمسجد الأقصى.

وعاد نتنياهو مرة أخرى للادعاء أن التحريض من عباس وحماس وغيرهم هو ما يؤجج الأوضاع، وأن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها ضد ما أسماه "موجة الإرهاب" التي تتعرض لها، وقال إن إسرائيل هي الوحيدة التي تحاول الحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى وتحافظ على الأماكن المقدسة لجميع الأديان في القدس

2015-10-22