دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
إفتتاح المعرض الإستيعادي للفنان عبد الهادي شلا في الكويت

(( إفتتاح المعرض الإستيعادي للفنان عبد الهادي شلا في الكويت))

أفتتح المعرض الشخصي (الإستيعادي) للفنان/ عبد الهادي شلا يوم الإثنين 2 نوفمبر 2015 بقاعة بوشهري الفنية بدولة الكويت بحضور سعادة سفير دولة فلسطين بالكويت د.رامي طهبوب و حضور كثيف من الفنانين والأدباء ومتذوقي الفن التشكيلي.

احتوى المعرض على 44 لوحة فنية من جميع مراحل الفنان شلا خلال مسيرته الفنية في الخمسين عاما الماضية .

اللوحات تمثل مراحله ما بين العام 1970 والعام 2015

وكما جاء في تقديم القاعة للفنان في كتيب المعرض :

((سبق للفنان أن أقام معرضين في العام 1985 وفي العام 2005 في نفس القاعة لاقت نجاحا كبيرا.

ويذكر أن الفنان" شلا " قد بدأ مشواره الفني منطلقا من الكويت بعد تخرجه من كلية الفنون الجميلة ،وأسس أول مرسم له وكان ملتقى الفنانين المقيمين والزائرين من عرب وأجانب دارت فيه لقاءات فنية ،في الوقت الذي كانت الحركة التشكيلية الكويتية تبلور شخصيتها مع عودة الرعيل الأول من الفنانين التشكيليين من بعثاتهم الدراسية للفنون وبدء نشاطات المرسم الحر والجمعية الكويتية للفنون التشكيلية،والتي شارك في كل معارضها العامة والمعارض الأخرى فيما بين العام 1971 وحتى العام 1990 وحصل على العديد من الجوائز وأهمها جائزة"الشراع الذهبي" بالإضافة للعديد من الميداليات الذهبية والفضية والشهادات التقديرية.

ولوحاته موزعة في أماكن كثيرة أهمها شخصيات اجتماعية ورسمية وعامة والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب و شركة نفط الكويت كما في بلاد كثيرة عربية وأجنبية وفي المتاحف وقاعات العرض ومن بينها شركة مرسيدس للسارات بألمانيا ومتحف فن الكاريكاتير ببوخارست ولدى شخصيات عديدة في المهجر.

 

والفنان" شلا " مقيم في كندا بعد أن ترك بصمة فنية في الساحة التشكيلية الفلسطينية والعربية والتي كان نصيب الكويت بعضا منها،وذلك من خلال معارضه التي كانت تتميز بالتجديد في كل مرحلة فنية والتي إمتدت إلى التجريدية في مشروع طويل حول التراث الفلسطيني والعربي وصولا إلى التجريد المطلق ضمن قواعد وضعها لمشروعه الفني والتي لاقت نجاحا كبيرا في كل البلاد التي عرضها فيها.

 

واللفنان نشاطات أخرى في مجال الأدب :

كتابات في الصحف العربية وحول الفن وله إصدار ألكتروني لمجموعة قصص قصيرة وإصدار أخر لمجموعة من القصائد،كما أنه رسام كاريكاتير في العديد من المواقع الألكترونية و الصحف العربية التي كان أحد مؤسسيها في كندا وأخرها إدارة صحيفة "الصراحة" التي تصدر عن مركز شلا للفنون بمدينة لندن بمقاطعة أونتاريو الكندية منذ العام 2005 وحتى الآن .))

 

www.shalaarts.com

www.shala.ca

2015-11-03