دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
'السكري'.. المميت الرابع فلسطينيا!!

من منا لا يعرف مرض السكري؟ ومن لا يخافه؟ البعص يسمونه السهل الممتنع.. فهو مرض خطير يمكن أن يكون مميتا، وايضا يمكن أن يعتاش معه المصاب دون اي اضرار، لكن اذا ما صوحب ذلك بحمية حقيقية. 

في العالم، يعد السكري رابع سبب رئيسي للوفاة، وهذا ما لا تختلف فيه فلسطين عن العالم فمرض السكري ومضاعفاته هي المسبب الرابع للوفيات بين الفلسطينيين بعد أمراض القلب الوعائية والسرطان وأمراض الدماغ الوعائية، حيث تصل نسبة الوفيات نتيجة مرض السكري ومضاعفاته إلى 8.9% من مجموع حالات الوفاة لدى الفلسطينيين، كما تؤكد معطيات وزارة الصحة الفلسطينية. 

وأفادت الوزارة أن 3,123 مواطناً أصيبوا بمرض السكري في النصف الأول من العام الجاري بالضفة الغربية، وأضافت الوزارة، في بيان صحفي عشية اليوم العالمي لمرض السكري، أن عيادات السكري استقبلت في النصف الأول من العام الجاري 148,508 مراجعاً.

وأشارت إلى أنه وبعد أن كانت ولسنوات طويلة نسبة الإناث المصابات بداء السكري في فلسطين تزيد عن الذكور، إلا أنها باتت في السنوات الأخيرة متقاربة، حيث تبلغ نسبة الإناث بين مرضى السكري 50.8%، بينما تبلغ نسبة الذكور حوالي 49.2% من مجموع مرضى السكري في فلسطين. وتبلغ نسبة مرضى النوع الأول من السكري 4.5%، بينما تبلغ نسبة مرضى النوع الثاني 95.5%.

وتبلغ نسبة النساء الحوامل المصابات بالسكري 0.3% من مجموع مرضى السكري في فلسطين.

وأوضحت الوزارة أن بعض العوامل المتعلقة بنمط الحياة أدت إلى زيادة نسبة الإصابة بمرض السكري، ومن هذه العوامل انتشار الوجبات السريعة الغنية بالسعرات الحرارية وذات النسب العالية من الدهون، وقلة النشاط البدني لدى السكان، والسمنة وزيادة الوزن، بالاضافة إلى التدخين، وزيادة التوتر النفسي، والاستعداد الوراثي.

وتشير المعطيات العالمية إلى أنه في كل 10 ثوان يموت شخص من أسباب ذات صلة بمرض السكري، وكل 10 ثوان يصاب شخصان جديدان بالسكري على مستوى العالم.

2015-11-14