دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
تعرفوا على الفتاة التي جلست على القنبلة بالطائرة الروسية

في تقرير أثار الكثير من التساؤلات، تحدث عن الفتاة التي جلست على المقعد الذي وضع الارهابيون أسفله القنبلة أو العبوة الناسفة التي أسقطت الطائرة الروسية في سيناء.

أوضحت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية في تقرير نُشر على موقعها الإلكتروني أن ماريا إيفلفا، البالغة من العمر 15 عاماً، كانت أول ضحايا تحطم الطائرة الروسية، بعد اكتشاف المحققين أن القنبلة التي تسببت في سقوطها ومقتل 224 شخصاً كانوا على متنها، كانت موضوعة تحت مقعد 31A، والذي جلست عليه ماريا، وكان بجانبها عجوز بالغ من العمر 77 عاما، يدعى نادزادا باشاكوفا، وكلاهما قتلا فوراً.

وأكد المحققون أن الأشخاص الذين جلسوا خلف مقعد ماريا وباشاكوفا، قتلوا فوراً عندما انفجرت القنبلة، وهناك البعض الذي مر بحالة من الذعر والرعب من الانفجار لفترة أطول قليلاً، حتى سقطت الطائرة من على بعد 31 ألف قدم.

واشارت الصحيفة الى ان المحققين استطاعوا معرفة مكان العبوة الناسفة، عن طريق اختبارات الطب الشرعي، واكتشاف وجود كمية من المواد الكيماوية، وعلموا أن العبوة الناسفة كانت موضوعة محل سترات النجاة داخل الطائرة.

كما لفتت الصحيفة لقتل العبوة الناسفة أشخاصاً كانوا جالسين على ستة صفوف من المقاعد فوراً، وتركت حفرة ضخمة في ذيل الطائرة.

يُذكر، أن ماريا إيفلفا، من مدينة سانت بطرسبرغ، سافرت برفقة والدتها ماريانا، 44 عاماً، والتي جلست على المقعد المجاور لها، إلى أحد المنتجعات في مدينة شرم الشيخ.

2015-11-25