دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
البريميرليج:بورنموث يواصل قهر الكبار بالفوز على اليونايتد

نجح فريق بورنموث الإنجليزي في تحقيق فوزٍ تاريخيٍ اليوم السبت على حساب ضيفه العملاق مانشستر يونايتد على ملعب فيتنس فيرست بـ2-1، مواصلاً استفاقته الرائعة عقب فوزه في الجولة الماضية على مضيفه تشيلسي -حامل اللقب- بهدفٍ نظيف، ليرفع فريق "البوسكومب" رصيده لـ16 نقطةٍ يصعد بها من المركز الـ17 للمركز الـ14 متقدماً على البلوز اللذين تراجعوا مؤقتاً للمركز الـ15، فيما يتجمد رصيد الشياطين الحمر عند 29 نقطةٍ في المركز الـ4، مع إمكانية تراجعهم للمركز الـ5 في حالة فوز توتنهام على ضيفه نيوكاسل غداً الأحد.

بدأت المباراة بسيناريو مفاجئ، عقب تنفيذ مهاجم أصحاب الأرض سانيسلاس جونيور لركنيةٍ مقوسةٍ رائعةٍ تمر فوق رؤوس الجميع قبل أن تستقر في أعلى الزاوية اليسرى البعيدة لحارس اليونايتد دي خيا قـ2.

وحاول الضيوف الرد سريعاً، فسدد فيلايني كرةً طائرةً يتصدى لها حارس "حبات الكرز" أرتور بوروك، قبل أن يطيح مدافع الشياطين الحمر بادي ماكنير برأسه بالكرة المرتدة بعيداً عن المرمى.

وحاول كلا الطرفين تسجيل أهدافٍ أخرى، فسدد المتألق ستانيسلاس ضربةً حرةً مباشرةً فوق العارضة، قبل أن يرد مهاجم الضيوف مارسيل بتسديدةٍ تمر بجوار القائم البعيد لمرمى بوروك، ثم يعود ستانيسلاس مجدداً للانفراد بمرمى دي خيا، بيد أن الأخير يذود عن مرماه ببسالة، فيتصدى للمهاجم بنجاح.

وفي الدقيقة 24، يتمكن أبناء فان خال من تعديل النتيجة، بعدما أرسل كاريك تمريرةً طوليةً للجناح الأيسر ممفيس ديباي، فيتوغل الأخير داخل المنطقة قبل أن يسدد في جسد بوروك، لترتد الكرة إلى فيلايني الذي يضعها في المرمى من الوضع زاحفاً على ركبتيه لتصبح النتيجة 1-1.

وقرب نهاية الشوط الأول، ينشط أصحاب الأرض مجدداً، فيتصدى المتألق دي خيا لتسديدتين عبر كلاً من ستانيسلاس ومات ريتشي، بينما تمر تسديدة مهاجم اليونايتد الأسبق جوشوا كينج خارج المرمى.

واستمر بورنموث في ضغطه في الشوط الثاني، فتصدى دي خيا لتسديدة سيمون فرانسيس، لتخرج الكرة إلى ركنيةٍ ينفذها ريتشي أرضيةً بالمقاس على قدم المتمركز بعيداً عن المدافعين كينج، ليسجل هدفاً في فريقه السابق، ويستعيد تقدم أبناء المدرب إيدي هوي بـ2-1 قـ54.

وكاد فيلايني أن يعدل النتيجة مجدداً بعدها بدقائقٍ، بيد أن الحارس بوروك ينجح في التصدي لمحاولاته المتتالية، بينما يدخل المهاجم جلين موراي بدلاً من المصاب كينج على الطرف الآخر قـ65، فيهدر أخطر فرص فريقه لزيادة الغلة إلى 3 أهدافٍ قـ71، بعدما راوغ المدافع الأخير ماكنير لينفرد تماماً بالمرمى، إلا أنه يسدد فوق مرمى الحارس دي خيا في نهاية المطاف.

 وفشل موراي مجدداً في إحداث نفس تأثير سلفه كينج، فيهدر ركنيةٍ مميزةٍ أخرى فوق المرمى، بينما رد مارسيال على الجهة الأخرى بتوغلٍ من الجهة اليمنى إلى داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسدد بيسراه كرةً سيئةً فوق المرمى، لتمر الدقائق المتبقية سريعاً، ويحقق بورنموث قوزه الأول منذ 31 عاماً على اليونايتد

2015-12-13