دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 15/10/1439 هـ الموافق 29/06/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هزّة أرضية مدريدية تزعزع رايو فايكانو

استفاد ريال مدريد من التفوق العددي أمام جاره رايو فايكانو ويخرج فائزاً بنتيجة كاسحة 10-2 اليوم الأحد على ملعبه "سانتياغو برنابيو" في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ودخل ريال إلى هذه المباراة وهو يبحث عن تخفيف الضغط على مدربه رافايل بينيتيز الذي أصبح عرضة لانتقادات كثيرة بعد أن مني النادي الملكي بثلاث هزائم في خمس مباريات، بينها الخسارة المذلة أمام الغريم الأزلي برشلونة (صفر-4)، ما جعله متخلفاً بفارق 5 نقاط عن النادي الكاتالوني وجاره اللدود أتلتيكو مدريد.

ورغم مساندته علنياً من قبل رئيس النادي فلورونتينو بيريز، فإن خسارة مباراة اليوم كانت ستضع بينيتيز خارج "سانتياغو برنابيو" على الأرجح، إلا أن مدرب ليفربول الإنكليزي السابق تجنب الإحراج وخرج فريقه من مباراة اليوم بالنقاط الثلاث وبثاني أكبر فوز له في تاريخ الدوري، وذلك بفضل التفوق العددي إذ اضطر رايو فايكانو إلى إكمال اللقاء بتسعة لاعبين، وبفضل تألق الويلزي غاريث بايل الذي سجل رباعية فيما سجل الفرنسي كريم بنزيمة ثلاثية والبرتغالي كريستيانو رونالدو ثنائية.

وبدأ ريال اللقاء بشكل واعد بعدما تقدم منذ الدقيقة 3 بهدف للبرازيلي دانيلو الذي وصلته الكرة من بايل فسددها أرضية في الشباك، لكن الضيوف أدركوا التعادل في الدقيقة 10 بكرة رأسية من أنتونيو أمايا إثر ركلة ركنية ثم تقدموا بعدها بدقيقتين عبر كرة رأسية أخرى وهذه المرّة لخوسابيد سانشيس (12).

وتعرض بعدها فايكانو لضربة قاسية بعد طرد روبرتو تريغيرو في الدقيقة 14 إثر خطأ قاس على الألماني توني كروس، واستفاد ريال من التفوق العددي ليدرك التعادل بكرة رأسية من بايل إثر عرضية من دانيلو (25).

وتعقدت مهمة فايكانو تماماً وأصبح الطريق مفتوحاً أمام ريال للحصول على النقاط الثلاث عندما رفع الحكم البطاقة الحمراء بوجه خوسيه راوول بايينا في الدقيقة 28 بسبب خطأ غير واضح داخل المنطقة إثر ركلة حرة لريال الذي حصل نتيجة ذلك على ركلة جزاء سجلها رونالدو بنجاح (30).

وأنهى النادي الملكي الشوط الأول متقدماً 4-2 بعد هدف ثانٍ لبايل، ثم عزز تقدمه في بداية الشوط الثاني بهدف لبنزيمة إثر تمريرة من الكولومبي خاميس رودريغيس (48) وتواصل المهرجان بالهدف الثاني لرونالدو في المباراة والثاني عشر في الدوري هذا الموسم وجاء بكرة رأسية بعد عرضية من خاميس رودريغيس أيضاً (53).

وأضاف بايل هدفه الشخصي الثالث في الدقيقة 61 بتسديدة من منتصف المنطقة إثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة من رونالدو، ثم أكمل الرباعية الأولى في مسيرته في الدقيقة 70، رافعاً رصيده إلى 8 أهداف هذا الموسم، قبل أن يضيف بنزيمة الهدف الشخصي الثاني له والتاسع لفريقه في المباراة في الدقيقة 79 إثر تمريرة من الكرواتي لوكا مودريتش ثم أكمل ثلاثيته وسجل الهدف العاشر لفريقه في الدقيقة الأخيرة.

ورفع ريال الذي يبقى أكبر فوز له في الدوري 11-2 على ألتشي خلال موسم 1959-1960، رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين عن برشلونة الغائب عن المرحلة وجاره أتلتيكو الذي يلعب لاحقاً مع مضيفه ملقا، و5 عن سلتا فيغو الرابع الذي يلعب لاحقاً مع غرناطة.

ويلعب اليوم أيضاً ريال سوسييداد مع فياريال، وأتلتيك بلباو مع ليفانتي.

وتأجلت مباراة سبورتينغ خيخون مع برشلونة إلى شباط/فبارير المقبل لمشاركة الاخير في كأس العالم للأندية التي توج بها اليوم على حساب ريفر بلايت الأرجنتيني (3-صفر).

2015-12-20