دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الاحتلال يشترط استنكار العمليات مقابل تسهيلاتٍ اقتصادية

عرضت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" على السلطة الفلسطينيّة، تقديم تسهيلاتٍ اقتصاديّة عدة للفلسطينيين، مقابل مجموعةٍ من الشروط، بينها وقف التحريض ضد "إسرائيل"، واستنكار العمليات، وعودة الهدوء.

جاء ذلك خلال لقاءٍ جمع وزير الماليّة "الإسرائيلي" موشيه كحلون، مع وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة، ووزير الشؤون المدنية حسين الشيخ في القدس، حيث بحثوا معًا خطوات تقديم تسهيلات للسلطة الفلسطينيّة في الجانب الاقتصادي.

وبيّن وزير مالية الاحتلال، أنّ الوزيرين الفلسطينيين تقدما إليه بعددٍ من الطلبات، بينها: زيارة عدد التصاريح للعمّال الفلسطينيين، بهدف تقليل البطالة في الضفة، والعمل على تطوير البنية التحتية في المدن.

وطالب "كحلون" في المقابل، بوقف السلطة ما أسماه "تحريضها ضد إسرائيل"، وأيضًا استنكار رئيس السلطة للعمليات التي تنفذها المقاومة الفلسطينيّة، مبيّنًا أنّ الهدف من الشروط، هو الحفاظ على أمن "إسرائيل"، وتسهيل حياة الفلسطينيين.

2016-01-17